مديرية النقل لدى النظام تصدر قراراً مثيراً للسخرية بسبب "كورونا"

15.آذار.2020

تناقلت صفحات موالية للنظام تصريح صحفي نقلاً عن مدير النقل الداخلي "سامر حداد" أعلن من خلاله عن اتخاذ قرار قال إنه منعاً للازدحام ولمواجهة فايروس "كورونا".

وينص القرار على عدم السماح لأكثر من 5 إلى 6 أشخاص بالوقوف ضمن الباص الواحد وذلك بعد امتلاء المقاعد داخل الحافلة، الأمر الذي اثار السخرية لدى متابعي الصفحات الموالية.

من جانبه دعى "حداد"، المواطنين الذين يشعرون بأية أعراض مرضية بوضع كمامة أثناء التنقل ضمن الباص، وذلك عقب إعلان نظام الأسد عن جملة تصريحات تقضي بوقف عدة أنشطة، وسط إنكار وجود إصابات بالفايروس.

ويفصح القرار حجم أزمة المواصلات العامة في مناطق سيطرة النظام إذ من المعتاد أن يقف في الباص الواحد ما يقارب عدد الركاب في المقاعد، وسط تذمر واسع النطاق بين صفوف الموالين للنظام.

هذا وسبق أن نفت وزارة الداخلية في نظام الأسد بيان متداول على الصفحات الموالية ينص على تعليق جميع الرحلات البرية بين المحافظات، الأمر الذي نفاه بيان لاحق لداخلية الأسد، كما ينفي إعلام النظام وجود أي إصابات بفايروس كورونا.

يشار إلى أنّ نظام الأسد يعرف عنه استخفافه بحياة السوريين، إذ لم يكن صادماً نفيه لتسجيل إصابات بمرض وبائي عالمي، ويستذكر السوريين جملة من المواقف التي مرت خلال سنوات الثورة السورية نفى من خلالها إعلام النظام كل تلك الحقائق التي تتمثل في استمرار جرائمه بحق الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة