مديرية صحة حماة تطالب الجهات المعنية بإنقاذ المدنيين والكوادر الطبية في ريفي حماة وإدلب

16.شباط.2019
جرحى مدنيون جراء القصف الصاروخي الذي تعرضت له مدينة معرة النعمان
جرحى مدنيون جراء القصف الصاروخي الذي تعرضت له مدينة معرة النعمان

طالبت مديرية صحة حماة الحكومات وجميع المؤسسات والمنظمات الدولية والمحلية بالوقوف إلى جانب المدنيين، وحمايتهم من الاستهداف، وحماية الكوادر الطبية التي لا تزال تقدم الخدمات الطبية بشكل تطوعي للمحتاجين.

كما طالبت المديرية بتعزيز الخدمات الصحية من خلال دعم المؤسسات الطبية التي تقدم خدماتها بشكل حيادي ومستقل للجميع المحتاجين ومساعدة المدنيين في الصمود في مناطقهم التي تتعرض للقصف.

ونوهت المديرية إلى أن المناطق التي تتعرض للقصف من قبل نظام الأسد في ريفي إدلب وحماة هي ضمن المناطق الآمنة "منزوعة السلاح".

وأشارت المديرية عبر بيان أصدرته إلى أنها أعلنت العمل بخطة الطوارئ ورفع الجاهزية الطبية لحالات الطوارئ من أجل استقبال الإصابات والجرحى، وذلك في ظل القصف المستمر الذي يطال أغلب المناطق في ريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب الجنوبي، وسقوط عشرات الجرحى والشهداء من المدنيين.

ولفتت المديرية إلى أن معظم المراكز الصحية والمشافي التابعة لها تشهد في هذه المرحلة الحرجة تعليق الدعم من قبل بعض المانحين، إضافة للنقص الحاد في المخزون الاستراتيجي للأدوية والمستهلكات الطبية في المستودعات، والذي لا يكفي للمدنيين المقيمين والنازحين في المنطقة، الأمر الذي سوف ينعكس بشكل سلبي على تقديم الخدمات الطبية ويزيد من نسبة الإمراضية والوفيات، نتيجة عدم وجود الدعم الخاص بالكوادر الطبية والإمداد الطبي بالأدوية والمستهلكات الضرورية في مثل هذه الحالات الإنسانية.

وتجدر الإشارة إلى أن المدن والقرى والبلدات المحررة بريفي إدلب وحماة تتعرض بشكل يومي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد، حيث أدى القصف يوم أمس لاستشهاد 9 مدنيين في مدينة خان شيخون، وتسبب القصف اليوم بسقوط 6 شهداء في مدينة خان شيخون و4 شهداء في معرة النعمان وشهيد في قلعة المضيق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة