مدير الخوذ البيضاء: لم نجد أي تحرك جدي من المجتمع الدولي لإيقاف استخدام الأسلحة الكيميائية والمحرمة دولياً

04.نيسان.2018
رائد الصالح
رائد الصالح

متعلقات

قال "رائد الصالح" مدير الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، إنه وعلى الرغم من مرور عام كامل على مجزرة خان شيخون لم نجد أي تحرك جدي من المجتمع الدولي لإيقاف استخدام الأسلحة الكيميائية والبراميل المتفجرة وأي من الأسلحة المحرمة دولياً.

ووجه الصالح في تغريدات على حسابه الرسمي على "تويتر" بمناسبة مرور عام على مجزرة الكيماوي في خان شيخون خطابه للداخل السوري من المهجرين والنازحين واللاجئين، وحيّا المعتقلين بالسجون والمختفين قسرياً، وعائلات الشهداء.

وقال الصالح "كثيراً ما أوجه خطابي إلى المجتمع الدولي لحثه على العمل بجدية وضمير لتخفيف معاناة أهلنا في سوريا لكن اليوم مع مرور عام كامل على مجزرة خان شيخون سأوجه رسالتي إلى أهلنا في سوريا".

وأكد الصالح " إننا لانملك إلا العمل على توثيق هذه الانتهاكات وتقديم الاستجابة الطارئة والاستمرار بحملات المناصرة لإبراز قضيتنا في كل المحافل الدولية  حتى تتحقق العدالة وتسترد الحقوق وتتم محاكمة المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجرائم".

ولعناصر الخوذ البيضاء وجه رسالته قائلاً: "ورسالتي إلى المتطوعين الأبطال الذين يصلون الليل بالنهار لتخفيف المعاناة عن أهلهم نحن نعلم بأننا نتعرض لضغوطات كبيرة وحرب إعلامية تستهدف عملنا وقيمنا ومبادئنا، لذلك اثبتوا واعلموا أن أجركم عند الله كبير واعلموا أن هناك رب لن ينسانا وأصدقاء حول العالم يقفون معنا انتم الشعلة المضيئة فحافظوا عليها لتنير درب الحق في سوريا ولتكون شعلة أمل في ظل المعاناة التي يعيشها شعبنا العظيم".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة