مرة أخرى "حميميم" تحت النار والدفاع الروسية تؤكد إسقاط مسيرات جديدة

23.تموز.2018

أكدت وكالات أنباء روسية عن الجيش الروسي قوله إنه أسقط من جديد طائرتين مجهولتين بلا طيار هاجمتا قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا يومي السبت والأحد.

ونقلت (رويترز) عن وكالة إنترفاكس للأنباء أن الهجومين لم يسفرا عن خسائر أو أضرار وأن القاعدة تعمل بشكل طبيعي.

وأعلنت قاعدة «حميميم» الروسية في اللاذقية غربي سوريا، أمس، أن دفاعاتها الجوية أسقطت خلال اليومين الماضيين طائرتين بلا طيار مجهولتي الهوية، حاولتا الاقتراب منها.

وقال متحدث باسم «حميميم» للصحافيين، أمس: «رصدت وسائل الدفاع الجوي التابعة لقاعدة «حميميم» مساء السبت 21 يوليو (تموز) طائرة مسيرة مجهولة الهوية كانت تقترب من قاعدتنا، وسارعت دفاعاتنا الجوية إلى ضرب الهدف وإسقاطه».

وأضاف أن وسائل دفاع «حميميم» الجوية دمرت صباح أمس الأحد، طائرة مسيرة مجهولة ثانية، على مسافة بعيدة عن القاعدة أثناء محاولتها الاقتراب من الجهة الشمالية الغربية.
وأكد المتحدث أن القاعدة تواصل عملها بشكل عادي، ولم يسفر الحادثان عن أي إصابات أو أضرار مادية.

وتصدت دفاعات «حميميم» الجوية، في وقت سابق، لأكثر من محاولة للهجوم على القاعدة باستخدام طائرات من دون طيار.

وتتعرض قاعدة حميميم العسكرية لعمليات استهداف دورية بطائرات مسيرة مصنعة يدوياً، سببت حالة من التخبط العسكري لدى القاعدة التي عجزت عن تحديد مصدر الطائرات والجهات التي تقف ورائها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة