مروحيات الأسد تقصف منزل شقيق رئيس وزراء الأسد في درعا ... وسقوط جرحى

13.كانون1.2014

حلقت مروحيات الأسد اليوم بكثافة في ريف محافظة درعا وقامت بإلقاء العديد من البراميل المتفجرة على المدن والبلدات فيه ، وكانت مدينة جاسم المتصدرة للأحداث بسقوط عدد من الجرحى جراء إستهدافها ببرميلين متفجرين فضلاً عن سقوط أحدهما على منزل شقيق رئيس الوزراء في نظام الأسد "قصي الحلقى" ، وتزامن ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي إستهدف أحياء المدينة .


كما وألقت المروحيات أيضاً ببراميلها المتفجرة على كل من مدن الحراك وطفس ونوى والشيخ مسكين و بلدات إبطع والفقيع وبرقة ، وشنت المقاتلات الحربية غاراتها بالصواريخ على مدينة الشيخ مسكين ، في حين تعرضت مدينتي الشيخ مسكين والحراك وبلدتي اليادودة وإبطع والسهول الغربية لبلدة عتمان لقصف بالرشاشات الثقيلة وبالمدفعية  .

 

وأفاد ناشطون لشبكة شام أن الدكتور "قصي الحلقي" لا يزال متواجداً في منزله الواقع في مدينة جاسم والتي يسيطر عليها الثوار ولم يغادرها ، بخلاف شقيقه "وائل الحلقي" والمتولي منصب رئيس الوزراء في نظام الأسد والذي يشارك بذلك ويوافق على الجرائم التي يرتكبها النظام بحق السوريين منذ ما يقارب الأربع سنوات .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة