مسؤولة بالائتلاف: تصريحات "باسيل" زادت من منسوب الكراهية والعنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان

18.حزيران.2019

متعلقات

أكدت رئيسة دائرة شؤون اللاجئين في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أمل شيخو، أن تصريحات وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل زادت من منسوب الكراهية والعنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان، مشيرة إلى أن تلك التصريحات لن تحل مشكلات لبنان الاقتصادية والاجتماعية.

وحذرت شيخو من أن تؤجج التصريحات العنصرية الأوضاع في لبنان والمنطقة، وقالت: إنها "لن تؤدي إلا إلى مزيد من التوتر والسخط بين شرائح المجتمع اللبناني، وتجعل من أجوائه بيئة قابلة للانفجار".

وعبَّرت عن قلقها على مصير مئات الآلاف من السوريين من التصريحات العنصرية التي وصفتها بأنها "غير مسبوقة"، وشددت على أنها "تحرف البوصلة عن مسار إيجاد حل للاجئين السوريين".

وناشدت شيخو "القوى اللبنانية ذات الضمائر الحية" لدعم اللاجئين السوريين، إضافة إلى "الوقوف بحزم تجاه تلك الحملات التي تستهدف سوريين كان قد ساهمت ميليشيات حزب الله بتهجيرهم من أرضهم".

وقاد مسؤولون لبنانيون في الفترة الأخيرة حملة إعلامية ضد اللاجئين السوريين، ترافقت مع إجراءات تنتهك حقوق اللاجئين كالاعتقال وهدم المخيمات وحرقها، إضافة إلى مقتل عدد من اللاجئين بجرم جنائي.

واعتبر الائتلاف الوطني أن كافة الأحداث السابقة تهدف إلى إجبار اللاجئين على العودة إلى سورية في ظروف تشكل خطراً على حياتهم، وهو ما يخالف القرارات الدولية التي تعطي الحماية الكاملة للاجئين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة