مسؤولون أوربيون يعرضون نقل 13 ألف مقاتل من داعش من سوريا للعراق

03.تشرين2.2019

لاتزال قضية المقاتلين الأوربيين المنتمين لداعش في سوريا موضع سجال أوربي كبير، وسط تخوف من إعادة هؤلاء لبلادهم، في ظل استمرار المساعي لتمكين محاكماتهم في بلدان أخرى كالعراق.

وكان كشف مصدر سياسي عراقي، السبت، عن طرح مسؤولين أوروبيين نقل 13 ألف عنصر من تنظيم "داعش" من سوريا إلى العراق، لافتاً إلى أن "مسؤولين أوربيين زاروا العراق مؤخرا وطرحوا على المسؤولين العراقيين نقل هؤلاء من سوريا إلى العراق ومحاكمتهم، لكن بغداد رفضت".

وسبق أن أعلن وزير الخارجيّة العراقي محمد علي الحكيم أنَّ القضاء العراقي مُلتزم بمُحاكَمة الإرهابيين العراقـيين، أو الأجانب إذا ارتكبوا جرائم في العراق، لكنه «لا يتحمَّل مسؤوليّة مُحاكَمة الأجانب الموجودين في سوريا على جرائم ارتكبوها هناك ضدّ غير العراقيين».

وشدد الوزير الحكيم في لقاء تلفزيوني أجراه مع شبكة الإعلام الهولنديّة، وصحيفة «NRC»، على «أهمّية استمرار الجُهُود الدوليّة في مُحارَبة الإرهاب، وقطع التمويل، ومُحاسَبة الإرهابيين على جرائمهم، وتأكيد حرص العراق على تحقيق العدالة لضحايا الإرهاب».

ونوه إلى أنّ «الحكومة العراقـيّة تضع إشادة العلاقة مع هولندا في أولويّاتها»، لافتاً إلى أنّ التوجُّهات الرئيسية لسياسة العراق الخارجيّة تهدف إلى بناء أفضل العلاقات مع دول العالم.

وكان العراق أصدر أحكاما بالإعدام على 12 إرهابيا فرنسيا الصيف الماضي، وفيما أعلنت باريس تفهمها للإجراءات العراقية لكنها طالبت بغداد بتخفيف أحكام الإعدام إلى المؤبد وهو ما رفضته السلطات العراقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة