مسؤول أمريكي سابق: الجيش الإسرائيلي سيحاول تدمير منظومات "إس 300" التي قدمتها روسيا لسوريا

17.تشرين1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

كشف الملحق العسكري الأمريكي السابق في روسيا، الجنرال بيتر زفاك، لوكالة "سبوتنيك" أن الجيش الإسرائيلي سيحاول تدمير منظومات "إس 300" التي قدمتها روسيا لسوريا.

وقال زفاك: "في نهاية الأمر سيأتي وقت تقوم الطائرات الإسرائيلية باستهداف المنظومات الدفاعية "إس 300" التي بحوزة الجيش السوري، لأن إسرائيل لن تسكت عن ذلك فهذا مهم بالنسبة لها".

وأشار الجنرال الأمريكي إلى أن وجود هذه المنظومات بيد قوات الأسد وخصوصا جنوبي سوريا حيث التواجد الإيراني أمر لا تتقبله إسرائيل أبدا، لكن وجود منظومات "إس 400" الروسية في قاعدة حميميم مع الجيش الروسي لا يقلق إسرائيل.

ورد زفاك حول العواقب التي يمكن أن تسفر عنها تسليم روسيا لسوريا منظومات "إس-300" قال: "لا أعلم…لا أعلم لكن من معرفتي بالإسرائيليين تقول بأنهم سيتصرفون على النحو التالي، سيبلغون روسيا أن المنظومات أصبحت تحت قيادة سوريا وهم بذلك سيفعلون المستحيل لضربها وإزالتها من الخدمة".

وقد وصلت، في الأسبوع الماضي، أول أربع قاذفات "إس-300" وغيرها من المعدات في سوريا. ومن المخطط تدريب قوات الأسد في غضون ثلاثة أشهر.

ونشرت قناة "زفيزدا" على صفحتها في تويتر، أمس الأحد، مشاهد جديدة لعملية تسليم منظومات الدفاع الجوي "إس-300" لسوريا. ويظهر في الفيديو إخراج المنظومة من طائرة النقل الحربية "أن-124 روسلان".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة