مسؤول أمريكي: 10 آلاف عنصر من داعش محتجزين بسوريا يشكلون "قنبلة موقوتة"

13.تشرين2.2019

اعتبر مسؤول رفيع في الخارجية الأمريكية، أن آلاف "الدواعش" المحتجزين في شمال شرقي سوريا يمثلون خطرا أمنيا كبيرا، واصفا إياهم بـ "قنبلة موقوتة"، في الوقت الذي بدأت فيه تركيا ترحيل العناصر المنتمين لداعش من جنسيات أجنبية لبلادهم.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المسؤول الأمريكي، الثلاثاء، قوله، إن "هذا ليس وضعا آمنا... هذه قنبلة موقوتة، حيث يوجد هناك 10 آلاف محتجز، والكثير منهم مقاتلون أجانب"، مجدداً التأكيد على موقف واشنطن القاضي بأنه يجب ترحيل المحتجزين إلى بلدانهم.

وأضاف المسؤول: "نحن مقتنعون بقدرة قوات سوريا الديمقراطية على تأمين كافة مواقع الاحتجاز التي يحتجزون الناس فيها، وإدارة مخيم الهول"، مضيفا أن واشنطن تسعى مع ذلك لاستبعاد أي مخاطر إنسانية أو أمنية أو غيرها.

وتتهم تركيا الدول الأوروبية بالتباطؤ في استعادة مواطنيها الذين توجهوا للقتال في سوريا والعراق، منها فرنسا التي تصر على أنها لن تستقبل البالغين الذين انضموا إلى "داعش" في سوريا.

وكان أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التركية، اسماعيل جاتاكلي، الاثنين، بدء ترحيل الإرهابيين الأجانب إلى خارج الحدود التركية، لافتاً إلى أن سلطات بلاده رحلت إرهابيا أمريكيا، بعد إتمام إجراءاته القانونية في مركز الترحيل، في وقت تستعد لترحيل آخرين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة