مسؤول أممي: مدارس ومنشآت صحية أصيبت في أسوأ حملة قصف بالبراميل المتفجرة منذ 15 شهراً في شمال غرب سوريا

02.أيار.2019

قال منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية بانوس مومسيس لرويترز اليوم الخميس، إن مدارس ومنشآت صحية ومناطق سكنية أصيبت في أسوأ حملة قصف بالبراميل المتفجرة منذ 15 شهرا في شمال غرب سوريا الذي تسيطر عليه المعارضة.

وقال مومسيس لرويترز في جنيف "لدينا معلومات بأن منشآت تعليمية ومنشآت صحية ومناطق سكنية تتعرض للقصف من طائرات هليكوبتر ومقاتلات... القصف بالبراميل هو أسوأ ما شهدناه منذ 15 شهرا على الأقل".

وتتصاعد الحملة الجوية والصاروخية المستمرة على ريفي إدلب وحماة، حيث وسعت قوات الأسد وروسيا من قصفها الجوي بالطائرات الحربية الروسية والمروحية التابعة للنظام لتصل مناطق جبل الزاوية بعد أيام من التصعيد الغير مسبوق بريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب الجنوبي.

واستهدفت ألة الحرب الروسية الأسدية عدة مشافي طبية في قلعة المضيق واللطامنة وكفرنبودة، كما طال القصف مدارس تعليمية ومخيمات ومساجد وبنى سكنية ومراكز للدفاع المدني، تسبب بخروجها عن الخدمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة