مسؤول إسرائيلي :: مستمرون للعمل ضد "التموضع الإيراني في سوريا"

07.أيلول.2020

قال مسؤول عسكري في الجيش إسرائيلي إنهم مستمرون في العمل ضد "التموضع الإيراني في سوريا، وتعاظم قوة حزب الله في لبنان"، مؤكدا استعداد الجيش لجميع السيناريوهات في الشمال.

وأوضح قائد المنطقة الشمالية بالجيش الإسرائيلي الجنرال أمير برعام، خلال اجتماع مع رؤساء السلطات المحلية ومدراء مستشفيات الشمال لتقييم الأوضاع الأمنية ومناقشة تحديات الفترة المقبلة: "لقد حققنا حتى الآن الإنجازات الأمنية التي حددناها لأنفسنا، بما في ذلك منع (حزب الله) من الإنجازات، والحفاظ على الروتين المدني والسياحة في الشمال، وفتح العام الدراسي بشكل اعتيادي، ومواصلة النشاطات ضد التموضع الإيراني في سوريا، وضد تعاظم قوة (حزب الله) في لبنان. ومع ذلك فإن الوضع الأمني لم ينته بعد وسنواصل حالة الجاهزية العملياتية المعززة أيضا في الأسابيع المقبلة".

وسبق أن قالت قناة "كان" العبرية الرسمية، إن سلاح الجو الإسرائيلي دمر خلال السنوات الثلاث الماضية، ثلث نظام الدفاع الجوي السوري، ولفتت إلى أنها "خلال السنوات الثلاث الماضية، أطلقت إسرائيل 4239 صاروخا وقنبلة ضد أهداف في سوريا"، دون أن تذكر مصدر معلوماتها.

كما أطلقت إسرائيل، بحسب القناة ذاتها، "844 صاروخا مضادا للطائرات خلال الفترة ذاتها، ما أدى إلى تدمير ثلث نظام الدفاع التابع للجيش السوري"، لكن القناة لفتت إلى "أن بعض الصواريخ التي أطلقتها طائرات سلاح الجو الإسرائيلي، اعترضتها صواريخ مضادة للطائرات أطلقتها منظومة الدفاع الجوي التابعة لجيش النظام السوري".

وركزت بعض الهجمات التي نفذتها إسرائيل في الأراضي السورية، وفق القناة، "على القدرات العسكرية لجيش النظام السوري لمنع نظام بشار الأسد من إنتاج أسلحة متطورة تشمل صواريخ أرضية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة