مسؤول إيراني: "المقاومة" في لبنان وسوريا والعراق واليمن تستعد للقيام بتحرك ما

04.كانون2.2020
محسن رضائي
محسن رضائي

أعلن مسؤول إيراني أن بلاده بدأت برصد القواعد العسكرية والبوارج الأمريكية في المنطقة، مؤكدا أن بلاده "ستنتقم بكل تأكيد" من اغتيال قائد قوات "فيلق القدس" الجنرال قاسم سليماني في غارة جوية أمريكية بالعراق.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن محسن رضائي، أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، قوله: "منذ الليلة الماضية بدأنا برصد القواعد العسكرية والبوارج والمراكز الأمريكية في المنطقة"، وأضاف: "ستنتقم بكل تأكيد" لمقتل سليماني.

ولفت إلى أنه يوصي الشعب الإيراني بالصبر أولا؛ لأن "عملية اتخاذ الخطوات العسكرية يتسم بأطر وقواعد، وكلما التزمنا بها فستكون صفعتنا أكثر تأثيرا".

وحذر رضائي، وهو قيادي بارز في الحرس الثوري الإيراني، من أن مقاتلي من وصفهم بـ"المقاومة" في لبنان و سوريا والعراق واليمن وأماكن أخرى لا يريد ذكرها "يستعدون حاليا للقيام بتحرك ما".

واستدرك بالقول إن بلاده "لا تريد الدخول في حرب وأن ترامب أيضًا ليس برجل حرب"، وتابع: "نعد شعبنا بأن انتقامنا سيكون قاسيا للغاية".

وفجر الجمعة، قتل سليماني، ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص آخرين، في قصف أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد.

وبات اغتيال سليماني، "حديث العالم" بين إدانات وترحيب ومطالب بخفض التصعيد، وتهديد إيراني وترقب واستعداد أمريكيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة