طباعة

مسؤول بعثي يصرح: "لولا بشار لانقسمت سوريا إلى دول متصارعة" ..!!

19.كانون2.2021

اعتبر المسؤول في "حزب البعث"، التابع للنظام "مهدي دخل الله"، والشهير بتصريحاته التشبيحية أن ولا الإرهابي "بشار"، لانقسمت سوريا إلى دول متصارعة، حسب تصريحات نقلها إعلام النظام اليوم الثلاثاء.

وقال "دخل الله" إن "سورية بقيت صامدة متصدية" بفضل رأس النظام "بشار الأسد" الذي أعتبر أن "لولاه لانقسمت البلاد إلى 4 دول على الأقل متصارعة بينها"، متناسياً أن البلاد جرى تدميرها وتجهير ملايين السوريين من قبل نظامه.

وتابع المسؤول الذي تغنى بما يراها إنجازات نظام الأسد بقوله إن "في سورية يُرسم مصير العالم"، لينتقل إلى نظريات ومقارنات بين حروب "كوريا"، و"يوغسلافيا"، التي قال إنها قسمت على حساب الشعوب بعكس سوريا التي سيولد فيها نظام عالمي جديد".

وجاءت تصريحات "دخل الله"، للترويج لانتصارات وإنجازات النظام المزعومة خلال عقد "اتحاد الكتّاب العرب" لمؤتمر انتخابي في دمشق، بحضور مستشارة رأس النظام "بثينة شعبان"، إلى جانب عدة شخصيات أدلت بتصريحات التشبيح للنظام.

فيم وزعم "عضو القيادة القطرية حزب البعث"، "بأن السوريين يفتخرون بالوقوف في أصعب الأوقات والظروف، فبقيت دمشق الحصان الأخير لدى الأمة العربية، ورغم الصعوبات والتحديات مازالت صامدة وتدخل كدولة منتصرة كعامل في صياغة النظام العالمي الجديد"، وفق تعبيره.

هذا وسبق أن صدرت تصريحات تشبيحية مثيرة للجدل من قبل القيادي الحزبي "مهدي دخل الله"، الذي عمل في مناصب مختلفة بما فيها رئيس تحرير ووزير إعلام وسفير، إذ صرح بأنّ "توبة المعارضين الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن تقبل بشرط تقبيل البوط العسكري لعناصر النظام أمام وسائل الإعلام، ليتم قبول توبتهم"، حسب تعبيره في مقالة نشرتها صحيفة البعث الرسمية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير