مسؤول بـ "قسد" يؤكد تسيلم مئة مقاتل من دا-عش محتجزين لديهم للحكومة العراقية

15.شباط.2021

كشف مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية، عن أن القوات الكردية سلمت ما يقرب من 100 من مقاتلي داعش المحتجزين في سوريا إلى الحكومة العراقية، لافتاً إلى أن عملية النقل تمت الأسبوع الماضي عند معبر حدودي بين سوريا والعراق.

وأوضح المسؤول في حديث لموقع "صوت أميركا"، أن الأشخاص المنقولين جميعهم عراقيون كانوا محتجزين في مراكز احتجاز تديرها قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا، في وقت لم يصدر أي تصريح أو رد عن أي مصدر رسمي عراقي بهذا الشأن.

وتقول قوات سوريا الديمقراطية إنها تحتجز حاليًا أكثر من 10000 مقاتل من داعش، بما في ذلك حوالي 2000 أجنبي. تم القبض على معظمهم في أعقاب الحملة التي قادتها الولايات المتحدة عام 2019 والتي دمرت ما يسمى بخلافة داعش في شرق سوريا.

كما يوجد حوالي 70 ألف شخص، معظمهم من عائلات مقاتلي التنظيم أو المتعاطفين معه، محتجزون في مخيم الهول وغيره من معسكرات الاعتقال في شمال شرق سوريا. وتقول قوات سوريا الديمقراطية إن المعتقلين ينتمون إلى حوالي 60 دولة.

وذكرت الأمم المتحدة في تقرير صدر هذا الشهر أنه لا يزال هناك 1600 عراقي محتجزين في شمال شرق سوريا لانتمائهم إلى داعش، وكان مسؤولو "قسد" دعوا دول العالم إلى استعادة مواطنيهم المحتجزين، محذرين من عدم امتلاكهم الموارد الكافية للاحتفاظ بأسرى داعش وعائلاتهم إلى أجل غير مسمى، خاصة أثناء جائحة فيروس كورونا المستمر.

وسبق أن كشف مصدر في وزارة الهجرة العراقية، عن تعثر ملف إعادة اللاجئين العراقيين المحتجزين في مخيم الهول شمال شرق سوريا، متحدثاً عن وجود رفض بهذا الشأن، بدعوى "خطورتهم"، بحسب وكالة الأنباء العراقية "واع".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة