مسؤول روسي: خروج واشنطن من "التنف" سيساعد في كبح تهديدات "داعش" ...!!

29.كانون1.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

اعتبر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن استعادة دمشق لسيطرتها على الحدود السورية العراقية سيساهم في الحد من تهديدات تنظيم "داعش".

وقال نيبينزيا في حديثه لوكالة "نوفوستي" الروسية: "إننا مقتنعون أيضا بأن استعادة دمشق السيطرة على كامل الحدود السورية العراقية ستساعد في القضاء الكامل على التهديد الناجم عن تنظيم داعش بمساعدة الأعمال المنسقة للقوات المسلحة السورية والعراقية".

وأشار إلى أنه قد تم تنظيم هذه التنسيق في إطار عمل المركز الرباعي في بغداد.

وفي تعليقه على قرار السلطات الأمريكية حول سحب قواتها من سوريا قال: "إن سحب الوحدات الأجنبية، المتواجدة على الأراضي السورية بدون موافقة السلطات السورية الشرعية، هو خطوة في الاتجاه الصحيح"، لافتاً إلى أنه سيساعد في تسوية الوضع حول مخيم الركبان للاجئين السوريين.

وأضاف: "سيسمح انسحاب الوحدات الأمريكية، بالإضافة إلى استعادة القوانين الدولية وسيادة سوريا، بالمضي قدما إلى الأمام في بعض الاتجاهات، وقبل كل شيء – وقد أشرنا إلى ذلك أكثر من مرة - في حل المأزق حول مخيم الركبان لللاجئين".

وزعم المندوب الروسي أن إزالة السيطرة عن المناطق حول التنف وانتقالها إلى سيطرة النظام سيجعلان إيصال المساعدة الإنسانية إلى المخيم المذكور ممكنا دون عواقب، وتوطين سكانه الراغبين في العودة إلى أماكن إقامتهم الدائمة"، حسب قوله.

وتعتزم الولايات المتحدة إغلاق قاعدة قواتها الخاصة في منطقة التنف شرقي سوريا، في إطار انسحاب القوات الأمريكية الذي أعلن عنه الرئيس دونالد ترامب مؤخرا، في وقت يبقى مصير عشرات الآلاف من المدنيين وفصائل الجيش الحر هناك مجهولاً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة