مسؤول روسي: سيطرة واشنطن على حقول النفط بسوريا "يشبه أعمال هتلر"

06.تشرين2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

اعتبر النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع بمجلس الدوما الروسي، ألكسندر شيرين، أن سعي الولايات المتحدة للسيطرة على حقول نفط سوريا "يشبه أعمال أدولف هتلر"، الذي احتل دولا أخرى بهدف مماثل.

وقال شيرين، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، اليوم الأربعاء: "موقف الولايات المتحدة اليوم لا يختلف عن موقف أدولف هتلر، الذي قام بالاستيلاء على أراضي الآخرين واحتلالها من أجل الوصول إلى مواردها الخام لتحسين اقتصاد دولته".

وأضاف أنه "لذلك أصبحت هذه السياسة معروفة اليوم للتدخل العسكري في الدول الأخرى من أجل الحصول على إمكانية الوصول إلى مواردها الخام".

وأكد البرلماني الروسي أنه من الصحيح أن يقوم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بـ "إخراج عسكرييه" من أراضي سوريا و"شراء هذا النفط من الشعب السوري والسلطات الرسمية في سوريا، والتي تنفذ بالطبع هذه العقود حال دفعت الدولة الأخرى ثمن هذه الموارد"، وفق تعبيره.

وأشار شيرين إلى أن ترامب يواصل السياسة الأمريكية التي ظلت قائمة منذ نصف قرن، وتهدف إلى الحصول على الموارد تحت ستار السلام والديمقراطية. وأوضح: "هذه محاولة للوصول إلى موارد هذه الدول واستغلالها مجانا... هم يريدون فعل ذلك دون مقابل، على غرار أدولف هتلر، الذي هرع إلى نفط باكو خلال الحرب الوطنية العظمى. وبهذه الطريقة بالذات يسعى ترامب للوصول إلى النفط السوري".

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس"، في وقت سابق، عن مصادر مطلعة، أن ترامب، وافق الأربعاء، على توسيع المهمة العسكرية الأمريكية في سوريا "لحماية" حقول النفط في شرق البلاد، لافتة إلى أن مثل هذه الخطوة من جانب ترامب، تثير عددا من "الأسئلة القانونية الصعبة" حول ما إذا كان الجيش الأمريكي سيكون بوسعه ضرب القوات السورية أو الروسية أو غيرها في حالة وجود تهديد لحقول النفط.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة