مسؤول روسي يؤكد أن القوات المسلحة الروسية قد تدعم جيش الأسد في حال قرر التحالف الغربي ضربه

11.أيلول.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قال عضو اللجنة الدولية في المجلس الفيدرالي الروسي أوليغ موروزوف لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 11 أيلول/سبتمبر، إن القوات المسلحة الروسية قد تدعم جيش الأسد، في حال قرر التحالف الغربي ضرب سوريا بسبب "استفزازات الهجوم الكيميائي في إدلب".

وصرح موروزوف لوكالة "سبوتنيك": "حتى لو بدأ الهجوم على سوريا، فلن يصدق أحد الهجوم الكيميائي في سوريا، إلا من صوره. لكن ذلك لا يعني أن التحالف لن يضرب. إن الهجوم الكيميائي مجرد ذريعة ليتمكنوا من تبرير نشاطاتهم"، بحسب وكالة سبوتنيك.

والجدير بالذكر أن صحيفة وول ستريت جورنال قالت إن بشار الأسد "قد وافق على استخدام الكلور في الهجوم على آخر معقل كبير للمسلحين في محافظة إدلب السورية"، مشيرا إلى أن ذلك قد يدفع القوات الأمريكية إلى ضربة الرد.

وأضافت الصحيفة: "البنتاغون يعمل على وضع سيناريو عسكري، لكن السيد ترامب لم يقرر بعد ما هو سبب الرد العسكري وما إذا كانت الولايات المتحدة ستهاجم القوات الروسية والإيرانية، التي تساعد السيد الأسد في سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة