مسؤول عراقي سابق: انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من سوريا هدفه تثبيت وجودها في العراق

09.شباط.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أفاد نائب رئيس الوزراء العراقي السابق، بهاء الأعرجي، اليوم السبت، بأن الهدف انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من سوريا هو تثبيت وجودها في العراق بذريعة محاربة تنظيم الدولة.

وقال الأعرجي، في بيان، إن "الانسحاب الأمريكي من سوريا جاء لإيجاد الذريعة في تنفيذ مشروعها لتثبيت وجودها في العراق، خاصةً وأن بداية هذا الانسحاب قد كان من مدينة التنف السورية الواقعة على الحدود العراقية السورية، وهذا يسمح لبقايا التنظيم بالتحرك لدخول الأراضي العراقية كونها منطقة رخوة".

وأوضح نائب رئيس الوزراء العراقي السابق، أن “الولايات المتحدة ستدَّعي بذلك أن بقائها هناك لمقاتلة وإنهاء تنظيم الدولة، وسيكون لها المبرر لزيادة قواتها وبقائها في العراق"، بحسب شبكة رووداو الإعلامية.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا رسمياً، دون تحديد جدول زمني، مشيراً إلى أن القرار يأتي "بعد أن تم القضاء على تنظيم الدولة في سوريا بشكل كبير"، مما أثار ردود فعل محلية وإقليمية ودولية متباينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة