مسؤول في "الإدارة الذاتية" يحذر من خطر مقاتلي داعش وأطفالهم!!

24.آذار.2019

متعلقات

حذّر مسؤول كردي بارز، اليوم الأحد، من أن آلاف المقاتلين الأجانب في تنظيم داعش المعتقلين في سوريا مع عائلاتهم، يشكلون "خطراً" رغم هزيمة التنظيم، داعياً المجتمع الدولي إلى استعادتهم وإعادة تأهيلهم.

وقال رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية الكردية في سوريا عبد الكريم عمر لوكالة "فرانس برس": "لدينا الآلاف من المقاتلين بالإضافة إلى أطفال ونساء من 54 دولة ما عدا السوريين والعراقيين".

وأكد عمر أنه "خلال آخر 20 يوما من الحملة على الباغوز، ازداد عدد الخارجين بشكل كبير جداً". وأضاف: "يجب أن يكون هناك تنسيق بيننا وبين المجتمع الدولي لمواجهة هذا الخطر".

وحذر المسؤول الكردي من وجود "الآلاف من الأطفال الذين تربّوا على ذهنية داعش. إذا لم تتم إعادة تأهيلهم وبالتالي دمجهم في مجتمعاتهم الأصلية فهم جميعهم مشاريع إرهابيين"، لافتاً إلى أن "أي تهديد أو أي حرب جديدة ستكون فرصة لهؤلاء المجرمين (مقاتلي التنظيم) للهروب من المعتقلات".

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية، السبت، على آخر جيب للتنظيم داخل بلدة الباغوز في شرق سوريا، بعد ستة أشهر من هجوم واسع بدأته في ريف دير الزور الشرقي بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية. ودارت معارك عنيفة بين الطرفين منذ التاسع من شباط/فبراير، تخللها قصف مدفعي وغارات للتحالف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة