مساعدات انسانية تركية للنازحين التركمان من ريف اللاذقية

21.تشرين2.2015

متعلقات

قامت إدارة الطوارئ والكوارث التركية بالتعاون مع الهلال الأحمر التركي، اليوم السبت، بإرسال مساعدات إنسانية لتركمان ريف اللاذقية (بايربوجاق) الذين نزحوا إلى القرى المجاورة للحدود التركية، نتيجة القصف الروسي المكثف الذي تتعرض له منطقتهم.

وشملت المساعدات، خيم تستوعب 3 آلاف شخص، بالإضافة إلى معدات طبية ومواد غذائية ومفارش وأغطية نوم.

وقامت وزارة الصحة بإرسال 10 سيارات إسعاف، مزودة بطواقم طبية، وذلك استعداداً لاحتمال وصول جرحى ومصابين من المنطقة.

كما تمّ تأسيس مستشفى ميداني على الخط الفاصل في منطقة "ييلاداغي" المجاورة للحدود السورية، من أجل تقديم الإسعافات الأولية للجرحى الوافدين من المنطقة، قبل نقلهم إلى مستشفيات المدينة.

من جهة أخرى، يتابع آلاف التركمان المقيمين في مخيمّ عثمانية بقلق، مجريات الأحداث في مناطقهم.

وبحسب مراسل الأناضول، فإنّ الأهالي يشعرون بالقلق الشديد على أقربائهم الموجودين في جبل التركمان، بسبب صعوبة الاتصال بهم.

وأوضح أحد ساكني المخيم "حسين ملا ولي" أنّ جبل التركمان يتعرض إلى قصف عنيف من قِبل قوات الأسد المدعومة بالمقاتلات الروسية، وأنّ قرابة 10 آلاف ما زالوا عالقين داخل المنطقة.

وأضاف ولي أنّ العديد من القرى التركمانية المأهولة بالسكان المدنيين، تمّ إخلاؤها نتيجة القصف العنيف التي تقوم بها الطائرات الروسية.

  • المصدر: وكالة الاناضول
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة