مستشار أردوغان: ما يحدث في سوريا تطهير عرقي.. وتركيا لن تقف كالمتفرج لتكرار مجزرة حلب في إدلب

16.أيلول.2018
ياسين أقطاي
ياسين أقطاي

متعلقات

أكد مستشار الرئيس التركي للعلاقات الخارجية، البروفيسور ياسين أقطاي، أن "ما يحدث في سوريا تطهير عرقي وتصفية عنصرية"، مشددا أن "تركيا لن تقف كالمتفرج لتكرار مجزرة حلب في إدلب، ولو حدث ذلك فسنعتبر ذلك هجوما على تركيا نفسها".

وأشار أقطاي، خلال لقائه مع الإعلامي المصري شريف منصور، مساء السبت، في برنامج "كل الأبعاد" على "تلفزيون وطن"، إلى أن "روسيا تريد تصفية المعارضة السورية في إدلب باسم الإرهاب"، موضحا أن "أطراف قمة طهران الأخيرة اتفقوا على خفض التصعيد، لكن ذلك لم يحدث".

واستنكر مستشار الرئيس التركي ما وصفه بصمت المجتمع الدولي تجاه سوريا، وهو الأمر الذي اعتبره مشاركة في جريمة قتل الشعب السوري، مؤكدا أن "مليوني لاجئ سيفرون إلى أوروبا حال تصاعد الأزمة السورية" وفق مانقل موقع "عربي 21".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة