"مسد" ترد على وليد المعلم: قيود النظام في الحوار سبب تعثر المفاوضات

15.تشرين1.2018
شعار المجلس
شعار المجلس

قال المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية، إن سبب تعثر المباحثات مع دمشق يعود إلى القيود المسبقة والحدود الضيقة التي رسمتها حكومة دمشق لهذا الحوار، ورفض "مسد" الاتهامات بوقوف قوى أجنبية وراء تعثر المباحثات، رداً على تصريحات وزير الخارجية في نظام الأسد وليد المعلم اليوم.

وجاء في بيان "مسد" أنهم دعوا الحكومة في دمشق لإبداء المزيد من المرونة للتوصل إلى صيغ وطنية للحل السياسي، لافتاً إلى أن تصريحات الوزير المعلم اليوم تؤكد عجز هذا الدستور عن استيعاب التغيرات، ونعتقد أن الدستور السوري الحالي بحاجة لمراجعة ونقاش وأنه يتجاهل المستجدات بعد سبع سنوات من الأزمة والتضحيات الكبيرة للشعب السوري من أجل التغيير.

وأضاف البيان أن "مسد" تعتقد أن أحد الأسباب التي أنتجت الأزمة في سوريا هو بقاء الدستور السوري دون مراجعة عميقة وعدم مراعاة هذا الدستور لطبيعة المجتمع السوري وتكوينه والتطلعات الديمقراطية للشعب في سوريا.

وأكد البيان بأن "مسد" لا تؤمن بالحل العسكري ولم تكن طرفاً في أي صراع مسلح مع حكومة النظام وأن قوات سوريا الديمقراطية هي قوات دفاعية تدافع عن نفسها ضد أي اعتداء، وأن لغة التهديد التي يلجأ إليها مسؤولون في حكومة النظام لا تخدم الحل في سوريا وتقوض التوجه نحو الحوار.

وكان اعتبر وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، اليوم الإثنين، أن الفيدرالية مخالفة للدستور الحالي، وأن النظام يهدف للسيطرة على كامل التراب السوري، وذلك في مؤتمر صحفي عقده بدمشق عقب لقائه نظيره العراقي إبراهيم الجعفري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة