مشاريع محلية لإعادة ترميم شبكة الكهرباء في مدينة صيدا بريف درعا

07.شباط.2018

أطلق المجلس المحلي في مدينة صيدا الخاضعة لسيطرة الثوار بريف درعا الشرقي، مشروعا لترميم شبكة الكهرباء وإعادة تشغيلها على كامل منازل المدنيين، والتخفيف عليهم من أعباء تكاليف المولدات والطاقة البديلة. 

في هذا الصدد قال اكرم البرم مدير مكتب المشاريع في المجلس المحلي لبلدة صيدا في حديثه لـ شام أن المشروع يشمل كامل البلدة، مما يعني تغطيته لكامل شبكة الكهرباء، وشموله لكافة منازل المدنيين في البلدة، فالعدد المستفيد هو كامل سكان البلدة، والذي يبلغ عددهم ما يقارب الأربعين الف نسمة وأن مساهمة السكان تكمن بوقوفهم مع تنفيذ المشروع.

وأوضح البرم أن المشروع سيساهم في تخفيف المصاريف على العوائل بشكل نسبي لأن هدف المشروع الأول تخفيف الأعطال الكثيرة في شبكة الكهرباء، في حين أن عدد ساعات تشغيل الكهرباء على الشبكة ستبقى في البداية على وضعها الحالي.

وأشار البرم إلى أن المجلس المحلي في بلدة صيدا يدرس إطالة تشغيل الكهرباء على الشبكة، في حال تحسنت الشبكة، وتكون خالية من الأعطال، وتتحمل الضغط لساعات طويلة، حيث سيتم إضافة خمسة محولات جديدة للشبكة، وتوزيعها على عدة نقاط في البلدة، واستبدال القديمة كل حسب المكان المناسب. 

ونوه البرم في حديثه لشام أنه سيتم نقل المحولات القديمة لأماكن أخرى، بهدف توزيع الحمل على الشبكة بحسب ضغط الاستهلاك، فيما سيجري العمل على صيانة حوالي العشرون برج توتر موزعات في جميع أحياء البلدة، وسيستمر عمل المشروع لمدة ٦ اشهر، ونأمل أن يتم انجازه قبل هذه المدة.

يذكر أن مدينتي طفس ونوى بريف درعا الغربي شهدتا خلال هذا الشهر تركيب شبكة إنارة للشوارع العامة بأكثر من 300 ضوء، غطت معظم الشوارع الرئيسية، تعمل على الطاقة الشمسية. 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة