مصادر تنفي أي انسحاب للنظام من الحسكة وتؤكد أنه لازال يتقاسم السيطرة مع "ب ي د"

12.أيار.2018

تناقلت وسائل إعلام عدة اليوم السبت، معلومات تُشير إلى انسحاب قوات النظام بمعدات عسكرية من نقاط تمركزها في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا بموجب تفاهمات بين تركيا وروسيا.

وأكد موقع "الخابور" المعني بنقل أخبار المنطقة الشرقية أن قوات النظام ما زالت موجودة في المربع الأمني في القامشلي، كما أن قوات النظام وعناصر من مليشيا حزب الله يتمركزون في مطار القامشلي.

كما يحتفظ النظام بقطعة عسكرية كبيرة معروفة بالفوج 154 في طرطب قرب القامشلي، وينتشر عناصر مليشيا "الدفاع الوطني" ببعض أحياء المدينة، ولم يسجل أي انسحاب لقوات النظام من المدينة أو مواقع النظام في محيطها.

وفي مدينة الحسكة، ذكر المصدر أن قوات النظام ما زالت تسيطر على المربع الأمني في الحسكة، كما أنها تتركز في الفوج 123 المعروف باسم فوج كوكب شرقي الحسكة، ولم تسجل أي عملية انسحاب له من مواقعه.

وتسيطر مليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" على أغلب محافظة الحسكة، فيما تتقاسم مع النظام السيطرة فقط على مدينتي القامشلي والحسكة، وكانت قوات النظام انسحب من مدن مثل عامودا والدرباسية والمالكية وسلمتها لميليشيا "ب ي د" منذ مطلع العام 2013، وساندت الميليشيا ضد الجيش الحر في مناطق أخرى مثل مدن رأس العين وتل تمر وتل براك وغيرها، إلى أن ظهر تنظيم الدولة فتولى التحالف الدولي دعم "ب ي د" ضد التنظيم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة