مصادر: قيادة الوحدات الشعبية تراسل جهات دولية للتوسط بينها وبين الأسد في التفاوض

19.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت مصادر إعلامية مقربة من قيادة الوحدات الشعبية، إنها أرسلت خلال الأسبوع الجاري، عدة رسائل إلى جهات دولية للتوسط بينها وبين نظام الأسد للتفاوض، إلا أن الأخير رفض الحوار معها.

وقال كمال عاكف، المتحدث الرسمي باسم مركز العلاقات الدبلوماسية لحركة المجتمع الديمقراطي (يشكل PYD واجهتها السياسية) خلال مؤتمر صحفي في مدينة القامشلي «أرسلنا هذا الأسبوع رسائل إلى أكثر من 15 جهة دولية للتأكيد على جاهزيتنا للتفاوض حول الحل بسوريا، بشرط وجود ضمانات دولية».

وشدد عاكف على ضرورة «وجود دستور ديمقراطي ومشاركة الإرادة السياسية لشمال سوريا في الحل والحوار»، وقال: «بدون وجود ضمانات دولية لا نرى بأن التفاوض سيكون مهماً».

وحول «تفاهمات» مجلس سوريا الديمقراطية مع النظام، كان رياض درار، الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية (تشكل قوات سوريا الديمقراطية جناحه السياسي)، قد قال يوم الأربعاء لموقع (باسنيوز): «هي أمور تتعلق بخدمات محددة، ولا يوجد شيء بعد»، نافياً أن يكون هناك تجاوب من قبل النظام يتيح الحوار في الجانب السياسي، وقال: «لا يوجد شيء حتى الآن».

وتزداد مخاوف الميليشيات الانفصالية من خروج الولايات المتحدة الأمريكية من سوريا دون تقديم ضمانات لحل القضية الكردية، في وقت يرفض فيه النظام الحوار مع القوى السياسية الكردية حول مستقبل قضيتهم.

وكان درار قد أشار في تصريح سابق إلى أن النظام يرفض التفاوض مع سوريا الديمقراطية حيث أكد أنه لا توجد جدية من قبل النظام السوري بخصوص إجراء المفاوضات معهم، لافتاً إلى أن النظام يفكر بالمصالحات أكثر من التفاوض.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة