مصادر مقربة من "حزب الله" تؤكد مقتل اثنين من عناصره بغارات إسرائيلية قرب دمشق

25.آب.2019
ياسر أحمد ضاهر وحسن يوسف زبيب،
ياسر أحمد ضاهر وحسن يوسف زبيب،

متعلقات

كشفت مصادر مقربة من ميليشيا "حزب الله" اللبناني إن اثنين من عناصر الحزب، قتلا إثر غارة شنتها الطائرات الإسرائيلية بالقرب من العاصمة دمشق، مساء أمس السبت.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي خبر وفاة عنصرين من "حزب الله"، إثر غارة في سوريا أمس، وهما ياسر أحمد ضاهر وحسن يوسف زبيب، في وقت لم يعترف الحزب بمقتلهما في تلك الغارات.

وفي السياق، نفى مسؤول إيراني، أن تكون الضربات الإسرائيلية قرب دمشق يوم أمس، قد استهدفت مواقع إيرانية هناك، مهدداً تل أبيب وواشنطن بالرد على تصرفاتهما في سوريا والعراق.

وقال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي، في تصريح صحفي، إن مزاعم تل أبيب بشأن غاراتها الأخيرة على إيران كاذبة ولا صحة لها، مشددا على أن إسرائيل والولايات المتحدة لا تملكان الجرأة والقوة لمهاجمة المواقع الإيرانية، ولم يلحق أي ضرر بمراكز المستشارين الإيرانيين في سوريا جراء غارات تل أبيب الأخيرة.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن الإجراءات الأمريكية-الإسرائيلية المشتركة في سوريا والعراق تخالف القانون الدولي، مهددا بأن "المقاتلين" في هذين البلدين سيردون عليها قريبا.

وجاءت هذه التصريحات عقب إعلان "إسرائيل" شنها الليلة الماضية غارات على سوريا قالت إنها استهدفت قوات إيرانية ومجموعات مسلحة موالية لها هناك كانت تخطط لإطلاق طائرات مسيرة متفجرة على الدولة العبرية.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة