مصدر إسرائيلي يتحدث عن انفراج في العلاقات مع روسيا واستمرار استهداف إيران في سوريا

27.شباط.2019

متعلقات

قال مصدر رفيع المستوى في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، إن تل أبيب وروسيا تجاوزتا الأزمة في علاقاتهما والتي تسبب فيها إسقاط طائرة "إل-20" الروسية في أجواء سوريا في سبتمبر 2018، وفي أعقاب زيارة قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى موسكو، اليوم الأربعاء.

قال المصدر للصحفيين: "الأزمة في العلاقات مع روسيا تم تجاوزها"، ونقلت وكالة "نوفوستي" عن المصدر قوله إن "إسرائيل ستواصل العمل، بحسب الضرورة، ضد محاولات العدوان الإيراني، مع حفاظها على آلية منع الاشتباك مع روسيا".

وفي وقت سابق من اليوم، بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع نتنياهو، أثناء لقائهما في الكرملين، "الملفات الدولية والإقليمية الملحة، وخاصة الوضع في سوريا والتسوية الفلسطينية الإسرائيلية"، إضافة إلى العلاقات الثنائية في المجالين الاقتصادي التجاري والإنساني، حسبما جاء في بيان صدر عن الرئاسة الروسية.

وقبيل مغادرته باتجاه موسكو، صرح نتنياهو بأنه يعتبر موضوع منع "التموضع الإيراني في سوريا" محوريا ضمن مواضيع سيناقشها مع بوتين. وفي مستهل لقائه مع الرئيس الروسي، جدد نتنياهو موقف بلاده المعروف قائلا إن إيران تمثل "أكبر تهديد لاستقرار المنطقة وأمنها"، مؤكدا عزم إسرائيل على التصدي لهذا التهديد في المستقبل.

ومرت العلاقات الروسية الإسرائيلية بأزمة حادة على خلفية إسقاط طائرة "إيل-20" العسكرية الروسية، يوم 17 سبتمبر الماضي، بالخطأ، بنيران الدفاعات الجوية التابعة للنظام، وذلك أثناء تصديها للغارات الإسرائيلية في محافظة اللاذقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة