مصدر عسكري لـ "شام": روسيا تدفع النظام لقصف النقاط التركية وتضغط في غرف التفاوض المغلقة

16.حزيران.2019

متعلقات

كشف مصدر عسكري مطلع من فصائل الثوار شمال سوريا لشبكة "شام"، عن ضغوطات روسية مستمرة على الجانب التركي لوقف دعم فصائل الثوار، وقبول التهدئة في المنطقة، بعد أن أغرقت ووسيا نفسها في مستنقع معركة "إدلب" وباتت تبحث عن خطوات بديلة للخروج منه.

وقال المصدر إن روسيا هي من تدفع نظام الأسد لقصف النقاط التركية، مؤكداً أن النظام لايملك الجرأة ليبادر منفرداً دون أوامر روسية لاستهداف هذه النقاط، مشيراً إلى أن الاستهداف يتركز على نقطتي "مورك وشير مغار" اللتين تقف عقبة في تحقيق مشروع روسيا في التوسع في المنطقة.

وأكد المصدر العسكري لـ "شام" أن خسارة روسيا جل أوراقها الضاغطة على المدنيين والفصائل والضامن التركي في إدلب، دفعها للتصعيد أكثر، لتحقيق قوة ضاغطة أكبر في الملفات العالقة بين الضامنين بشأن المنطقة، وهذا مادفع الحكومة التركية ورئيسها "أردوغان" لتصعيد اللهجة والتهديد بالرد، وهذا ماحصل اليوم وفق المصدر.

واعتبر المصدر أن الروس باتوا يبحثون عن خروج آمن من الورطة التي غرقوا بها في معركة إدلب، وأنهم يريدون وقف المعارك التي لم تحقق لهم أي تقدم حقيقي، في وقت يضغطون لتحصيل مكاسب سياسية تفاوضية في الغرف المغلقة للوصول لاتفاق يحقق ماترمي إليه روسيا من أهداف دون التعرض لمزيد من الخسائر.

ولفت المصدر العسكري إلى أن روسيا طلبت مراراً تسليمها نقطة الكبينة الاستراتيجية دون قتال، وهددت بالتصعيد في حال الرفض، وفشلت في جميع محاولاها العسكرية للتقدم، وهذا مادفعها للاتجاه لضرب الضامن التركي بيد النظام - وفق تعبيره - لاستخدام أوراق جديدة في التفاوض.


وكانت قالت مصادر محلية في ريف حماة الشمالي اليوم الأحد، إن قوات الأسد كررت استهداف نقطة المراقبة التركية في منطقة مورك بريف حماة الشمالي بقذائف المدفعية فجراً، في سياق الاستفزازات التي تنفذها قوات الأسد بتوجيه روسي ضد تلك النقاط.

وأوضحت المصادر لـ "شام" أن عدة قذائف مدفعية أطلقتها قوات الأسد من حواجزها في معسكر الكبارية وتل بزام، طالت محيط نقطة المراقبة التركية شرقي مدينة مورك بريف حماة الشمالي، كانت تعرضت ذات النقطة لقصف مماثل قبل أيام عدة.


وكان تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن ترد تركيا هجمات النظام السوري على نقاط المراقبة، التي نشرتها تركيا في منطقة إدلب شمال غربي سوريا، بعد تكرار تعرض تلك النقاط في شير مغار ومورك بريف حماة لقصف مدفعي مباشر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة