مصدر كردي: مساعي أمريكية لإيجاد "حل توافقي" بين "قسد" وأنقرة بشأن شرقي الفرات

15.شباط.2019

متعلقات

كشفت مصادر كردية مطلعة اليوم الجمعة، عن مساعي أمريكية لإيجاد "حل توافقي" بين الميليشيات الانفصالية والجانب التركي، يراعي مخاوف تركيا وتلك الميليشيات بشأن منطقة شرقي الفرات قبيل الانسحاب الأمريكي من سوريا.

ووفق المصدر الذي نقل عنه موقع "باسنيوز" الكردي فإن اقتراحاً أمريكياً يقضي بإخراج عناصر حزب العمال الكردستاني PKK والإبقاء على مقاتلي وحدات حماية الشعب YPG على اعتبارها قوات سورية مكونة من المكون الكردي وبعض المكونات السورية الأخرى

ولفت المصدر إلى أن تركيا لاعب أساسي في المنطقة الأمنة المزمع نشاؤها ولايمكن استبعادها، في وقت هناك مكون كردي – وفق تعبيره – فعال ويشكل قوة كبيرة في القتال ضد داعش في المنطقة التي يسطر عليها، ولايمكن فرض حل من دونهم.

وأوضح المصدر أن هذه المساعي تنصب في رغبة أمريكية وأوربية بعدم التخلي عن حلفائهم الأكراد، في حال شنت تركيا عملية عسكرية ربما تكون بتوافق روسي وبالتالي خسارة واشنطن لحلفائها وتمكين القبضة الروسية في المنطقة، معتبراً أن هذا السبب جعل الولايات المتحدة تبطئ في الانسحاب من سوريا.

وفي الطرف الآخر، أشار المصدر إلى أن أي اتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري لن يكون خارج التفاهمات الروسية الأمريكية ولذلك فإن وتيرة المفاوضات بين قسد والنظام مرتبطة ليس فقط برغبة الطرفين المتفاوضين وإنما بتوافق القوى الكبرى أيضا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة