"مصطفى" يتابع لقاءاته التشاورية حول تشكيل الحكومة السورية المؤقتة شمال حلب

16.تموز.2019

متعلقات

التقى "عبد الرحمن مصطفى"، المكلف بتشكيل الحكومة السورية المؤقتة، بممثلين عن بعض مجالس المحافظات والمجالس الفرعية، إضافة إلى ممثلين عن بعض اللجان ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المناطق المحررة، في سياق مشاوراته الجارية لتشكيل الحكومة.

وشارك مصطفى في حفل تكريم للمجالس المحلية وبعض المديريات العاملة في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، وأكد على أهمية التعاون والتنسيق بين كافة الجهات لتحسين أوضاع المناطق المحررة، وتقديم أفضل الخدمات للسكان، بما فيهم المهجّرون قسرياً على يد قوات نظام الأسد.

وقال مصطفى: "أؤمن بأن تنسيق العمل والتواصل وتبادل الخبرات وبناء الثقة هي من أهم مقومات العمل الضرورية لإدارة المناطق المحررة".

وبحث مصطفى مع كافة الجهات والفعاليات خطة عمل الحكومة السورية المؤقتة للمرحلة القادمة، وتعرف على أهم الاحتياجات للمجالس المحلية وباقي المديريات، وشدد على ضرورة الارتقاء بمستوى عمل كوادر الحكومة المؤقتة في كافة قطاعات عملها لإنشاء هيئات ومؤسسات مرتبطة بنظام إداري موحد لتحل محل الدولة.

ولفت مصطفى إلى أن "التحديات كبيرة.. ونحن على تخوم مرحلة جديدة تحتاج إلى التنمية والبناء"، موضحاً أن رؤيته "تقوم على متابعة الطريق والبناء فوق ما تم إنجازه ومعالجة السلبيات"، مضيفاً أن البرنامج يهدف لبناء "حكومة رشيدة".

ولفت إلى أن هناك جدول أعمال آخر ستضعه الحكومة المؤقتة متعلق بخطة طوارئ خاصة بإدارة المناطق المحررة بالكامل، وتابع قائلاً: "يجب أن نكون مستعدين لتحمل مسؤولياتنا في هذا الصدد".

وأشار إلى أن الحكومة المؤقتة ستعمل على الاستفادة من كافة الكوادر والكفاءات الموجودة في المناطق المحررة والاعتماد عليها في تفعيل عمل الحكومة، مؤكداً أن التركيز سيكون بالدرجة الأولى على ضمان الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات، إضافة إلى تحسين الأوضاع الاقتصادية وتأمين فرص العمل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة