مصير مجهول لمئات المعتقلين في سجون تنظيم الدولة بعد انسحابه

21.تشرين1.2017
أحد سجون تنظيم الدولة في مدينة الرقة
أحد سجون تنظيم الدولة في مدينة الرقة

متعلقات

يكتنف الغموض حول عشرات المدنيين الذين قام تنظيم الدولة باعتقالهم في مدينة الميادين بتهم شرعية مختلفة أو ملفقة و زجهم بسجون سرية بات مصيرهم مجهولاً بعد سيطرة قوات الأسد و الميليشيات التابعة له على المدينة.

 

كما أن المئات من المدنيين وعناصر الجيش الحر والفصائل المقاتلة الأخرى كانوا في قبضة تنظيم الدولة ومصيرهم مجهول لغاية اللحظة، حيث عمل تنظيم الدولة على مدار تواجده في ريف حلب وحماة والبادية وديرالزور والرقة والحسكة على إعتقال المئات وما زال مصيرهم مجهول، حيث يعتقد ناشطون أن التنظيم قام بتصيفة غالبيتهم.

 

يضاف لذلك عدد كبير من الجثث لضحايا مدنيين لاتزال تحت الأنقاض نتيجة القصف الجوي الروسي، حيث اعترفت وزارة الدفاع الروسية بشنَّ 150 غارة جوية على مدينة الميادين قبل احتلالها بيوم، في ظل غياب تام للمنظمات الحقوقية و الدولية و الهلال الأحمر السوري و الصليب الأحمر الدولي المعنية بالكشف عن مصير مئات المفقودين بحسب "فرات بوست".

 

زاد ذلك اعتقال عشرات المدنيين من المدن و البلدات التي تمت السيطرة عليها بعد انسحاب التنظيم من قبل قوات قسد والاسد، و تمت تصفية بعضهم ميدانياً بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة مع العلم أن أغلبهم من كبار السن . 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة