مضايقات للاجئين في عرسال ... بعد قذائف وحقد حزب الله الإرهابي ... الجيش اللبناني يداهم ويعتقل

05.حزيران.2016

يواصل الجيش اللبناني وعناصر حزب الله الإرهابي تضييقهم على النازحين السوريين في بلدة عرسال اللبنانية، فمن اعتقالات إلى حملات تفتيش وليس انتهاءً بالقصف والحصار.

فقد نفذ الجيش اللبناني يوم أمس حملة مداهمات واسعة في بلدة عرسال وفي مخيمات النازحين الواقعة في وادي حميد، وطالت عددا من الأشخاص، حيث ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن الجيش اللبناني اعتقل عددا من المطلوبين دون ذكر أية تهمة.

والجدير بالذكر أن عناصر حزب الله الإرهابي قاموا أول أمس باستهداف مدنيين أثناء قطفهم محصول الكرز في منطقة الرهوة في جرود عرسال اللبنانية، ففي حديثه الخاص لشبكة شام أفاد "أبو الجود القلموني" المتحدث باسم الهيئة العامة لمدينة يبرود أن الاستهداف تم لعائلات مدنية مما أدى لسقوط شهيد وجريح.

وبعد عدة ساعات تمكنت كتائب الثوار من إجلاء الأهالي والشهيد والجريح من المنطقة، ليقوم حزب الله باستهدافهم بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، وسط قصف استهدف نقاط تمركز كتائب الثوار لمنعهم من الوصول للأهالي وإنقاذهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة