مظاهرات عارمة تملأ الساحات في إدلب والشمال المحرر تقول كلمتها للعالم في وجه العدوان الروسي

14.أيلول.2018

متعلقات

خرجت مظاهرات عارمة بألاف المدنيين في معظم مناطق الشمالي المحرر اليوم الجمعة، تشمل مناطق إدلب وحلب واللاذقية وحماة، تأكيداً على مطالب الحراك الشعبي السلمي في الحرية وإسقاط النظام.

وامتلأت الساحات العامة في جميع مدن وبلدات الشمال المحرر بالمتظاهرين من كل الفئات والأعمار شيوخاً وشباباً وأطفالاً، مزدانه بأعلام الثورة السورية ولافتات الأحرار التي تعبر مع مطالب الشعب السوري الحقة في وجه العدوان ورفض الاحتلال.

هذه الجمعة كسابقتها خرج الشعب في الساحات ليقول كلمته في وجه الاحتلال الروسي والشائعات التي تروج لها روسيا عن نيتها شن عملية عسكرية على إدلب لتخليص المدنيين من "الإرهاب" حسب مزاعمها.

الثوار والأحرار من جميع المحافظات خرجوا للساحات اليوم في إدلب، رافعين رايات الثورة ولافتات التنديد والشجب والرفض لأكاذيب العدوان الروسي وتصريحات المبعوث الأممي "ستيفان دي مستورا"، ليقول الشعب كلمته ويؤكد صموده وثباته في وجه كل مايدبر له من مكائد.

من قلعة المضيق جنوباً حتى أطمة شمالاً والأتارب والباب وإعزاز وكفرتخاريم وإدلب وجبل الزاوية ومعرة النعمان وأريحا وجسر الشغور وكلي وسراقب وبنش وتفتناز وكل المناطق الثائرة، تقول كلمتها اليوم في وجه كل من يتربص بإدلب شراً، وتعلوا الصيحات المؤكدة على الصمود والثبات، الاف الجماهير في الساحات في يوم كأيام الثورة الأولى.

وتأتي المظاهرات في وقت تتصاعد فيها التهديدات الروسية الرامية لإبادة 4 مليون إنسان في المناطق المحررة بعملية عسكرية مستخدمة ألة القتل الجوية والمدفعية والميليشيات الحاقدة، في حين تعلوا الصحيات الدولية والتحذيرات من مغبة التسبب بكارثة إنسانية كبيرة في المنطقة ويبقى الموقف التركي الداعم للحراك الشعبي والفصائل هو الأبرز في وجه مخططات العدوان والإبادة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة