طباعة

مظاهرة شعبية مناهضة للنظام وقسد بريف الرقة تضامناً مع ديرالزور

10.آب.2020

أفادت مواقع محلية في المنطقة الشرقية بأن مظاهرة شعبية نظمها سكان الريف الغربي لمحافظة الرقة شرقي البلاد، ردد المتظاهرون من خلالها شعارات نادت بإسقاط النظام وقسد، وذلك تضامناً مع محافظة دير الزور التي تشهد توتراً أمنياً على خلفية ممارسات الميليشيات الانفصالية وعمليات الاغتيال.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور"، إن عدد من سكان مدينة "الطبقة" بريف الرقة الغربي، خرجوا بمظاهرة أكدت بأنها تضامنية مع محافظة ديرالزور حيث نادت بإسقاط النظام ومحاسبة الفاسدين، فيما أشارت مصادر إعلامية إلى أنّ التحركات الشعبية جاءت على خلفية ممارسات "قسد" الإرهابية، واتهامها باغتيال الشيخ "مطشر الهفل" قبل أيام.

وسبق أن نظم أهالي بلدات بريف دير الزور الشرقي مظاهرات حاشدة ضد ممارسات الأحزاب الانفصالية التي تفرض سيطرتها على موارد المنطقة وتحرمها من أدنى مستوى من الخدمات العامة، مطالبين بتحسين الخدمات و الوضع المعيشي ورفضاً لتقاعس وتجاهل قسد باعتبارها سلطة أمر واقع عن تحسين مستوى المعيشة المتدهور والواقع الأمني الذي يتسم بطابع الفلتان الدائم وسط استهتار متعمد.

هذا وتواجه "قسد" حالة رفض شعبية واسعة، حيث خرجت خلال الفترة الماضية عشرات التظاهرات في مناطق سيطرتها احتجاجاً على سياساتها القمعية والانتهاكات المتواصلة وسبق أن تجددت التحركات الشعبية تنديداً بالممارسات التعسفية بحق الأهالي الذين طالبوا بالكشف عن منفذي عملية اغتيال الشيخ "مطشر الهفل" ومرافقه، فيما واجهت "قسد"، الاحتجاجات بالرصاص الحي وأتبعت تلك الممارسات بعمليات دهم واعتقال مستمرة وسط حظر تجوال بشكل كامل على بلدات شرقي ديرالزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير