مظاهرة في "الكبر" و "قسد" تقتل متظاهرين اثنين بالرصاص الحي

12.كانون2.2020

خرج أهالي بلدة الكبر بريف ديرالزور الغربي صباح اليوم الأحد بمظاهرة تنديداً بالفساد المستشري بالمجالس المحلية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وقال ناشطون في شبكة "فرات بوست" إن "قسد" ردت بمداهمة منزل "تركي البدر"، واعتقال نجله الذي يعمل إمام مسجد.

وقام عناصر "قسد" بتفريق المظاهرة عبر إطلاق الرصاص الحي، ما أدى لاستشهاد مدنيين إثنين، وسقوط عدد من الجرحى، في ظل توتر شديد يسود البلدة.

ولفت ذات المصدر إلى أن "قسد" أرسلت تعزيزات عسكرية إلى محيط البلدة، بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي التابع للتحالف الدولي في سماء المنطقة.

وتواجه قوات سوريا الديمقراطية حالة رفض شعبية واسعة، حيث خرجت قبل أشهر عشرات التظاهرات في ديرالزور والحسكة احتجاجا على سياسيات "قسد" وسوء الأوضاع المعيشية وسوء المعاملة والانفلات الأمني، كما يحتج المدنيون على سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية المتواصلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة