معارك شرسة على حدود مدينة حلفايا.. الثوار يتصدون بكل قوة

20.نيسان.2017
غارات جوية عنيفة على مدن ريف حماة الشمالي
غارات جوية عنيفة على مدن ريف حماة الشمالي

حاولت قوات الأسد مدعومة بميليشيات إيرانية اليوم، التقدم على جبهات ريف حماة الشمالي، اندلعت على اثرها مواجهات عنيفة مع الثوار ماتزال مستمرة، وسط قصف مدفعي وجوي عنيف يستهدف المنطقة، مع تجدد محاولات قوات الأسد التقدم.

 

وقال ناشطون إن قوات الأسد مدعومة بميليشيات إيرانية تحاول منذ ساعات الصباح التقدم على محاور مدينة حلفايا بريف حماة، حيث تشهد المنطقة معارك عنيفة بين الطرفين، قتل خلالها العديد من القوات المهاجمة بكمائن عدة نفذها الثوار، وسط استمرار الاشتباكات.

 

وتشهد بلدات ريف حماة الشمالي حملة جوية من القصف الهستيري هي الأعنف منذ أشهر، سجل ناشطون عشرات الغارات الجوية يومياً من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد، إضافة للقصف الجوي بالبراميل من قبل الطيران المروحي، والقصف الصاروخي من ثكنات قوات الأسد في دير محردة وجبل زين العابيدن، توزع على بلدات ومدن اللطامنة وكفرزيتا وطيبة الإمام وحلفايا.

 

و بينت الاحصائيات التي نشرتها "شبكة شام الإخبارية"، وتم مطابقتها مع مواقع إيرانية عديدة، إلى سقوط قرابة ٦٠ قتيلاً من قيادات و عناصر الحرس الثوري الإيراني الإرهابي و كذلك قوات التعبئة “البسيج” ، إضافة إلى المرتزقة الشيعة الأفغان “الفاطميون” ، والباكستانيون “الزينبيون” ، في معارك ريف حماة الشمالي الأخيرة، مع الإشارة إلى أن الإحصائية لا تشمل بقية المليشيات العراقية و اللبنانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة