معاناة مريرة للعائلات الفلسطينية في مخيم حندرات بحلب

02.أيلول.2018

أكدت مصادر فلسطينية معنية في مخيمات اللاجئين في حلب، أن عدد من العائلات الفلسطينية بمخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في حلب، تعيش أوضاعاً صعبة وسط ضعف كبير في الخدمات في المخيم.

ووفق المصادر فإن حارة "ترشيحا" إحدى حارات مخيم حندرات تعاني من عدم توفر للماء أو الكهرباء، إضافة إلى انعدام الخدمات، مما انعكس سلباً على عدم عودة الناس إليها.

وكان مخيم حندرات قد تعرض لدمار هائل إثر القصف العنيف الذي استهدف منازله خلال حملات النظام وحلفائه، والتي انتهت بفرض النظام لسيطرته الكاملة على المخيم ومدينة حلب.

وفي سياق ذلك، كان طالب اللاجئون الفلسطينيون المهجرون قسراً إلى الشمال السوري إيجاد فرص عمل لهم من أجل تأمين قوت أولادهم، منوهين "أننا لا نرضى أن نكون عالة على أحد لأننا شعب يحب العمل وبناء ذاته بنفسه"، مضيفين أن السنوات المنصرمة تشهد أن اللاجئ الفلسطيني أينما حل يعتمد على جهده الشخصي ويساهم في بناء مستقبله.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة