معرض في الأمم المتحدة لصور المعتقلين الذين إستشهدوا في أقبية مخابرات الأسد

14.آذار.2015

شهدت إحدى صالات مقر الأمم المتحدة في نيويورك معرضا من الصور واللوحات للشهداء الذين ارتقوا نتيجة التعذيب في سجون نظام الاسد و أقبية مخابراته منذ اندلاع الثورة قبل أربعة أعوام ، و تزامن هذا المعرض مع محاولات جديدة من لجنة حقوق الإنسان بمجلس الأمن لاستصدار قائمة سرية للمسؤولين عن هذه الانتهاكات ومن ثم أحالتها للمحكمة الجنائية الدولية.

هذا وتشكل الصور التي تم عرضها مجموعة من التي التقطها "قيصر" وهو الاسم المستعار لمصور الجرائم التي يرتكبها نظام الأسد ، والذي أوكل له مهمة تصوير جثث المعتقلين و المنشقين بعد بدء الثورة السورية ، إلا أنه انشق فيما بعد و قام بتهريب أرشيف صوره الذي ضم أكثر من 10 آلاف جثة .

ولعل توثيق إرتكاب نظام الأسد لهذه الجرائم يجب أن تنزل عليه ـأشد العقوبات ، بعد أن فشلت محاولة مجلس الأمن في العام الماضي في إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية ، غير أنه من المتوقع أن تعلن لجنة الأمم المتحدة للتحقيق الأسبوع المقبل ما إذا كان سيتم اللجوء إلى قائمة سرية من مجرمي الحرب في سوريا للضغط من أجل العدالة لآلاف الشهداء .

  • المصدر: قناة العربية

الأكثر قراءة