معركة القصاص لتحرير اللواء 52 وما حوله بريف درعا الشرقي

09.حزيران.2015

شن الثوار منذ صباح اليوم معركة قوية أطلقوا عليها معركة القصاص لتحرير اللواء 52 وبلدات المليحة الغربية والدارة وسكاكا ورخم وحاجز ساكرة بمشاركة العديد من الفصائل والكتائب وبدأت المعركة بقصف عنيف جدا من الثوار على اللواء مواقع قوات الأسد واشتباكات عنيفة جدا من خلال انغماسين تسللوا الى مواقع متقدمة لقوات الأسد.


وقد تمكن الثوار المشاركون في المعركة من اقتحام بلدة المليحة الغربية المجاورة للواء وذلك بعد انسحاب جزئي من بعض أجزاء البلدة، كما تمكنوا من السيطرة على نقاط عسكرية في محيط اللواء من جهة بلدة رخم من بينها السرية 14 وكتيبة المدفعية وكتيبة 59 والاستراحة والخزان.


وقد أفاد ناشطون عن وصول عدد كبير من الجثث والجرحى لقوات الاسد الى مشفى السويداء الوطني حيث يتم نقلهم عبر السيارات العسكرية والإسعاف، وتشهد المعارك تقدم كبير للثوار وسريع جدا وتقهقر لقوات الأسد في المعارك وقد رصد الثوار نداءات استغاثة عديدة من عناصر الأسد في اللواء والرعب والخوف بادي في المحادثات بينهم، حيث رصد الثوار انسحاب مجموعة من الآليات العسكرية من اللواء .

 

ومع بدء المعركة استهدفت قوات الأسد البلدات المجاورة للواء 52 حيث شن الطيران الحربي والمروحي عشرات الغارات الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة استهدفت منازل المدنيين بالإضافة لصواريخ ارض ارض ذات القوة التدميرية الكبيرة أدت لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين. كما استشهد عدد من الثوار في المعارك الدائرة في المنطقة.


ويعتبر اللواء 52 أحد أكبر الألوية في جيش النظام من ناحية العدة والعتاد، ويقع في الريف الشرقي لمحافظة درعا ويحاذي ثلاث قرى هي (مليحة الغربية، والحراك، ورخم)، وتصل مساحته تقريباً إلى 12 كيلة متر مربع، ويتألف اللواء من عدة كتائب، بينها كتيبة للدفاع الجوي، وكتيبة مدفعية ميدان، وكتيبة دبابات "تي 72". وتعتبر الكتيبة الوحيدة الموجودة في الفيلق الأول ويضم اللواء 52 7 سرايا: (سرية استطلاع، وسرية هندسة، وسرية شؤون فنية، وسرية إشارة، وسرية وسرية مقر، وشؤون إدارية، وسرية نقل، وعدة أقسام ومرافق".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة