مع إعلان نقض وقف إطلاق النار .. طيران الأسد يستأنف غاراته جنوب خان شيخون

05.آب.2019

استهدف الطيران الحربي التابع لقوات الأسد اليوم الاثنين، بغارة جوية الأطراف الجنوبية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، مسجلاً أول غارة بعد إعلان وقف إطلاق النار منذ يومين، وبعد أقل من ساعة من تفلت النظام من الاتفاق وإعلانه نقضه.

وقال نشطاء إن طيران حربي تابع للنظام استهدف بعدة صواريخ الأطراف الجنوبية لمدينة خان شيخون بشكل مفاجئ، في وقت سجل إقلاع طائرتين مروحيتين من حماة، دون أن تعرف وجهتها، وسط أنباء عن تجهيزات للنظام في المنطقة.


وطيلة اليومين الماضيين، ورغم غياب الطيران الحربي عن الأجواء، إلا أن القصف المدفعي والصاروخي للنظام لم يتوقف، واستهدف مدن وبلدات اللطامنة وكفرزيتا والزكاة وبداما وأطراف جسر الشغور، وخان شيخون والهبيط.


يأتي عودة الطيران الحربي للأجواء بعد إعلان نظام الأسد في بيان صادر عن القيادة العامة لميليشياته، استئناف العلميات العسكرية في الشمال السوري، متذرعة بأن فصائل الثوار لم تلتزم ببنود وقف إطلاق النار، رغم أن النظام لم يوقف قصفه المدفعي والصاروخي على ريفي حماة وإدلب.

وفي الثاني من آب الجاري كان أعلن عبر مصادر من النظام والمعارضة في أستانا خلال جولتها الثالثة عشر، عن وقف لإطلاق النار، أكدت فيها الفصائل التزامها به وجاهزيتها لرد أي اعتداء، في الوقت الذي خرج فيه إعلام النظام ليحدد شروط لوقف النار أبرزها انسحاب الفصائل لمسافة 20 كم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة