مع اقتراب النظام وتصاعد القصف .... نزوح جديد من جبل الزاوية وسراقب باتجاه المجهول

27.كانون2.2020

تشهد بلدات وقرى جبل الزاوية من القسم الغربي والشمالي ومدينة سراقب اليوم الاثنين، حركة نزوح بشرية كبيرة لعشرات الآلاف من المدنيين باتجاه المجهول، مع تقدم النظام بريف معرة النعمان، وتوسع دائرة القصف الجوي والصاروخي.

ورصد نشطاء منذ ساعات الفجر، حركة نزوح كبيرة من القرى والبلدات الواقعة في القسم الغربي والشمالي من جبل الزاوية، بالتزامن مع قصف عنيف يطال القطاع الشرقي من جبل الزاوية ومنطقة جبل الأربعين، مع تقدم النظام لأطراف جبل الزاوية بدخوله قرية الدانا شمالي مدينة معرة النعمان.

وبالتزامن، تشهد مدينة سراقب الواقعة على الأوتستراد الدولي حركة نزوح مماثلة بسبب القصف الجوي اليومي على المدينة، وتخوف الأهالي من تقدم النظام وحلفائه باتجاه المدينة بعد وصولهم للأوتستراد الدولي شمال مدينة معرة النعمان.

وباتت قوافل النازحين كالسيل الجارف وفق وصف نشطاء، في وقت يبقى المجهول وجهتهم، حيث باتت مناطق ريف إدلب الشمالي تغص بمئات ألاف النازحين الجدد من مناطق ريف إدلب الجنوبي والشرقي وجبل الزاوية وسراقب وريف حلب الغربي، جراء التصعيد الحاصل في المنطقة.

ويصر النظام وحلفائه الروس والإيرانيين على تدمير المدن والبلدات السورية والسيطرة عليها خالية من سكانها، مايؤكد للعالم أجمع عدة رغبة هؤلاء المدنيين العيش والبقاء في مناطق سيطرة النظام وتحت سلطته، ممن فضلوا النزوح والتشرد على البقاء في مناطق يسيطر عليها الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة