اتفاق ووعيد

مع تحذير في حال الخرق ... المجلس المحلي وفصائل بنش تؤكد الالتزام بهدنة المدن الأربعة

07.آذار.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلن المجلس المحلي والفصائل العسكرية في مدينة بنش بإدلب، عن التزامها باتفاق المدن الأربعة "مضايا، الزبداني - كفريا، الفوعة"، متوعدة برد قوي في حال قام نظام الأسد بخرق الاتفاق من جديد، وقع على البيان كلاً من "المجلس المحلي في مدينة بنش، هيئة تحرير الشام، فيلق الشام، أحرار الشام، كتيبة الشهيد إبراهيم قباني".

وجاء في بيان رسمي صادر عنهم "تم بعون الله تعالى الاتفاق بين الفعاليات المدنية ممثلة بالمجلس المحلي لمدينة بنش والفصائل العسكرية في المدينة على تعهد الفصائل العسكرية بالالتزام باتفاق ( مضايا ، الزبداني - كفريا ، الفوعة )، وفي حال قام النظام بمعاودة خرق الاتفاق فان الفصائل العسكرية ستقوم بالرد المؤلم على خروقات النظام واستهداف ثكناته العسكرية في الفوعة و كفريا بكافة الوسائل العسكرية المتاحة".

وماهي إلا ساعات قليلة على إصدار البيان حتى بادرت شبيحة قوات الأسد في بلدتي كفريا والفوعة لاستهداف مواقع رباط الثوار بالقناصات خلفت شهيد من مدينة بنش.

وكانت فصائل جيش الفتح قد أبرمت مع إيران اتفاقاً سمي باتفاق المدن الأربعة لوقف العمليات العسكرية في مضايا والزبداني بريف دمشق الغربي و كفريا والفوعة بريف إدلب قبل اكثر من عام، إلا أن قوات الأسد وحلفائها نقضت الاتفاق عشرات المرات ولم تنفذ أي من بنوده.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة