مع تسجيل 90 حالة سرقة منذ بداية العام الدراسي الحالي .. تعفيش مقتنيات مدرسة في حمص

14.كانون2.2022
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كشفت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد عن تعرض مدرسة في حمص للسرقة للمرة الثانية، وذلك مع تسجيل مديرية التربية التابعة للنظام 90 حالة سرقة هذا العام دون القبض على الفاعلين، في تصاعد ظاهرة التعفيش التي تنفذها ميليشيات النظام بالدرجة الأولى.

وقالت المصادر ذاتها أن مدرسة "محسن عباس"، في حي الأرمن بمدينة حمص تعرضت لسرقة 8 حواسيب وجهاز إسقاط عن طريق خلع نافذة المكتبة، وفق تصريحات إعلامية لمدير المدرسة "محمد يوسف"، الذي قال إن نافذة المكتبة تعرضت للكسر والخلع.

وذكر أن اللصوص دخلوا إلى غرفة الحواسيب التي بجانب المكتبة حيث وجدت محتوياتها مبعثرة وكذلك محتويات غرفة الحواسيب، مشيراً إلى أنه تم استدعاء أمين سر الحاسوب لإحصاء المسروقات، فتبيّن أنه تم سرقة 8 حواسيب وجهاز إسقاط.

ولفت إلى أن هذه المرة الثانية التي تتعرض فيها المدرسة للسرقة، حيث سرق لصوص كبل الكهرباء المغذي للمدرسة دون الجدوى من إبلاغ مديرية التربية ودورية الشرطة رغم مزاعم التحقيقات لكشف الفاعلين.

هذا وصرح مدير تربية حمص "وليد المرعي"، أنه منذ بداية العام الدراسي الحالي تم تنظيم 90 ضبطاً بين سرقة وتخريب، وذكر أن اللصوص قاموا بسرقة أكبال الكهرباء المغذية للمدارس من الخارج وسرقة حواسيب مستخدمين طريقة خلع وكسر الأبواب والنوافذ، دون أن يتم القبض على أحد من الفاعلين، حسب وصفه.

وفي آب 2021 الماضي، أقدم مجهولون على سرقة مدرسة ثانوية للمرة العاشرة في جرمانا قرب دمشق، ولفت متابعون إلى أن المدرسة تقع قرب مقر يتبع لميليشيات الدفاع الوطني الشهيرة بـ التعفيش والسرقة والجرائم، ومع تكرار هذه الحادثة لم يتم الكشف عن اللصوص ووضع حد للفلتان الأمني المتزايد.

ولا تقتصر معوقات التعليم بمناطق سيطرة النظام على تعفيش وتخريب المدارس بل التأخير في طباعة الكتب المدرسية في بداية كل عام دراسي جديد، بالمقابل تتجاهل وزارة التربية لدى نظام الأسد في كل مرة إصدار أي توضيح رسمي بشأن التأخر في طباعة المناهج الجديدة وإتاحة الوصول إليها للطلاب.

هذا وتتزايد عمليات السرقة والقتل والخطف في مناطق سيطرة النظام، وسط تصاعد وتيرة الفلتان الأمني بشكل كبير ووصلت حوادث الاعتداء والقتل والسرقة إلى مستويات غير مسبوقة مع الحديث عن وجود حالات يوميا لا سيّما في مناطق انتشار الميليشيات الموالية للنظام والتي تعيث قتلا وترهيبا بين صفوف السكان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة