مع حشد الأسد لقواته في درعا.. تأكيدات بعدم تدخل الطيران الروسي بأي معارك قد تحدث

19.حزيران.2018

متعلقات

كشف مصدر دبلوماسي أردني لوكالة "آكي" الإيطالية إن هناك تأكيد من موسكو على أنه لن يكون هناك غطاء جوي من روسيا لأي تحركات تقوم بها قوات النظام السوري أو القوات الإيرانية في الجنوب، في حال قام الأخير بشن أي هجوم على درعا أو القنيطرة.

وأضاف المصدر أن ذلك يعني أن القوات التي ستقوم بالتحرك للسيطرة على أية مناطق في الجنوب السوري ستكون مكشوفة للولايات المتحدة وإسرائيل، وفق تقدير هذه المصادر الدبلوماسية، وذلك على غرار سحب الغطاء الجوي عن القوات الموالية للنظام السوري في شرق سورية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن قبل أسبوع أن القوات الروسية لن تشارك في عمليات عسكرية جديدة في سوريا، لكنه ترك الباب مواربا لنشاط محدود في مناطق تسيطر عليها مجموعات مصنفة في روسيا على لائحة الإرهاب.

وكان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي والمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، بحثا آخر التطورات على صعيد الأوضاع في سوريا.

حيث أشار الصفدي إلى "أهمية الحفاظ على اتفاق منطقة خفض التصعيد في الجنوب السوري الذي تم التوصل إليه عبر محادثات أردنية أمريكية روسية وأنتج أكثر اتفاقات وقف النار نجاحا"، وأضاف أن "الأردن ملتزم بالاتفاق ومستمر في العمل مع الولايات المتحدة وروسيا للحفاظ على الاتفاق خطوة نحو وقف شامل للقتال في سوريا ونحو حل سياسي شامل".

ووضع الصفدي، دي ميستورا في صورة الاتصالات التي تجريها بلاده مع واشنطن وموسكو؛ لضمان عدم تفجر القتال في المنطقة الجنوبية لسوريا وللحفاظ على اتفاق خفض التصعيد، ونوه في السياق ذاته إلى أن "الدول الثلاثة أكدت التزامها الاتفاق وضرورة حمايته وتطويره".

والجدير بالذكر أن نظام الأسد يواصل إرسال الأرتال والآليات العسكرية باتجاه محافظة درعا وسط تكهنات ببدء الهجوم خلال الأيام أو الساعات القادمة، في الوقت الذي أكدت فيه كافة الفصائل استعدادها للتصدي للهجمات وعلى كافة المحاور.

وكان الأرهابي بشار الأسد قد أشار في مقابلة تلفزيونية (الأربعاء الماضي) إلى وجود “تواصل مستمر بين الروس والأمريكيين والإسرائيليين” بشأن الجنوب، وهدد بأنه يستعد لهجوم على مقاتلي المعارضة الذين يسيطرون على مناطق في جنوب – غرب سورية، وقال إنه سيستخدم القوة العسكرية في هناك في حال فشل الحل الدبلوماسي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة