مغادرة الطائرة التي تقل جرحى مدينة الزبداني بإتجاه تركيا

29.كانون1.2015

غادرت طائرة تركية تقل على متنها 126 من المقاتلين والمصابين الذين تم إجلاؤهم من منطقة الزبداني السورية، مساء الإثنين، مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، متوجهة الى ولاية هطاي جنوبي تركيا، في إطار تنفيذ اتفاق بين النظام السوري وحزب الله من جهة، وفصائل الثوار من جهة أخری.

وبعد وصول القافلة(6 حافلات سورية و22 سيارة إسعاف تابعة للصليب الاحمر اللبناني)، التي كانت تضم من تم إجلاؤهم من الزبداني عبر الحدود اللبنانية السورية الى أرض المطار في بيروت، بمواكبة من الأمن العام اللبناني، أجرت السلطات اللبنانية الإجراءات اللازمة، قبيل توجه المصابين والمقاتلين الى الطائرة التي حضرت من تركيا، في وقت سابق اليوم، خصيصا لإتمام عملية التبادل.

وكانت قد بدأت صباح يوم الإثنين عملية إجلاء حوالي 500 من الجرحى والثوار من مدينة الزبداني(تحاصرها قوات النظام السوري وحزب الله) في ريف دمشق، وبلدتي الفوعة وكفريا(تحاصرها فصائل الثوار) في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، حيث سيتم بالتزامن مع إقلاع الطائرة التركية من بيروت، إقلاع طائرتين تركيتين من تركيا تقل الذين تم إجلاؤهم من بلدتي الفوعة وكفريا المؤيدتين للنظام، الى بيروت على أن يعودوا الى سوريا عن طريق البر.

يذكر أن المئات من أهالي بلدة مجدل عنجر اللبنانية، نظموا في وقت سابق من يوم الإثنين ، استقبالا حاشدا لقافلة الثوار والمصابين الذين تم إجلاؤهم من الزبداني بعد عبورها الحدود بين البلدين، ناثرين عليها الورود والأرز، على وقع صيحات "الله أكبر" الى جانب عدد من أهالي مقاتلي ومصابي الزبداني، المقيمين في لبنان، الذين لم يتمكنوا من ملاقاة ذويهم بسبب عدم توقف الموكب.

ووصل 338 شخصًا من جرحى بلدة "الفوعة" السورية ومرافقيهم، إلى الأراضي التركية، قادمين من معبر "جيلفوة كوزو"(جنوب) المقابل لمعبر باب الهوى السوري، مساء اليوم الإثنين، ضمن صفقة لتبادل إجلاء الجرحى والمدنيين بين ثوار مدينة الزبداني من جهة والنظام وحزب الله من جهة أخرى.

يشار الى أن إجلاء الجرحى والثوار من الزبداني يأتي في إطار تنفيذ بنود هدنة تم التوصل إليها بين فصائل الثوار والنظام في 24 سبتمبر/أيلول الماضي، خلال مفاوضات جرت في تركيا.

وجرت المفاوضات بين ممثلين عن فصائل الثوار، وموفد إيراني يمثل النظام السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة