مفتي الأسد من الجزائر نشيد بموقفكم الرافض لقطع العلاقة الدبلوماسية

07.آب.2015

نشرت وكالة الأنباء الجزائرية تصريحات لمفتي نظام الأسد أحمد حسون في العاصمة الجزائرية، ضمن زيارة لم تتحدث عنها وسائل إعلام الأسد.

واستقبل الحسون في الجزائر، وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى.

وفي التصريحات التي أوردتها الوكالة، قال حسون إن “إن سوريا تقف مع الجزائر في خندق واحد دفاعا عن الأمة  بأجمعها وعن فلسطين الذي تكاد تنسى رغم ما يحدث من تنكيل وحرق للأطفال الفلسطينيين  والاعتداء على المسجد الأقصى وحرماته المقدسة”، مضيفا أن “سوريا استطاعت خلال خمسة سنوات أن تصمد بشعبها وجيشها وقيادتها وأئمتها وعلمائها في وجه هذه اعتداءات وان يد الله ستحميها”.

كما أشاد بالمناسبة “بموقف الجزائر الرافض لقطع أية علاقة دبلوماسية مع أي بلد عربي تحت أي غطاء “، مشيرا بأنه “يتوقع الازدياد في التواصل حين تكون الفتن ووقت الشدة وهذا لعامل الاخوة.

ومن جهته، قال الوزير عيسى، إن زيارة المفتي حسون : ” فرصة كما أضاف لتبادل الآراء وتقاسم التجارب والخبرات وتحليل الوضع ورسم ملامح الخروج من هذه الأزمة العالمية المتمثلة في الراديكالية الدينية الحديثة “.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة