مقتل ثلاث جنود أتراك بانفجار مجهول استهدف رتلاً عسكرياً للقوات التركية شرقي الأتارب بحلب

30.كانون2.2018
صورة لجثة مغطاة
صورة لجثة مغطاة

قضى ثلاثة عناصر من القوات التركية اليوم الثلاثاء، جراء انفجار مجهول استهدف الرتل العسكري التركي في منطقة شرقي مدينة الأتارب خلال تحركه من بلدة كفركرمين باتجاه منطقة العيس، كما خلف الانفجار احتراق حاملة عسكرية ولودر عسكري.

وأكدت مصادر أن الانفجار ناتج عن استهداف مباشر للرتل العسكري التركي، يتوقع أن يكون عمل منظم ومقصود إما بعبوة ناسفة أو سيارة مفخخة، فيما تجري التحقيقات للتأكد من طبيعة الانفجار وأسبابه.

وكان رتل عسكري للقوات التركية دخل مساء الأمس الاثنين، مؤلف من أكثر من 20 دبابة ومجنزرة وقرابة 30 ألية ثقيلة تحمل مدافع وجرافات وعربات عسكرية، يرافقها أكثر من 70 عنصراً، وجهتها بحسب مصادر عدة منطقة تل العيس بريف حلب الجنوبي كرابع نقطة لتمركز القوات التركية تطبيقاً لاتفاق خف التصعيد في الشمال السوري.

وجاء دخول الرتل بعد أيام قليلة من دخول وفد استطلاع تركي لريفي إدلب وحلب وتفقده مواقع لتمركز القوات التركية في نقاط جديدة، حيث اطلع على منطقة جبل العيس بريف حلب الجنوبي ومنطقة أبو الظهور بريف إدلب ومناطق عدة لم يكشف عنها بعد، ليأتي دخول الرتل ويتوجه إلى العيس كخطوة أولى.

وأكدت مصادر ميدانية لشبكة شام بالأمس، أن قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بريف حلب استهدفت خط مرور الرتل العسكري التركي باتجاه ريف حلب الجنوبي بعدة قذائف مدفعية، لإعاقة وصول الرتل لمنطقة العيس بريف حلب الجنوبي، كون وصول الرتل التركي وتمركزه في المنطقة يعني قطع الطريق نهائياً على الميليشيات الإيرانية بريف حلب الجنوبي للوصول إلى كفريا والفوعة.

وذكرت مصادر لـ شام أن الرتل العسكري توقف ليلاً في منطقة كفركرمين بريف حلب الغربي، ولايزال حتى ساعات الصباح اليوم، وأنه يستعد لمتابعة طريقه بعد ساعات قليلة لمنطقة العيس بعد سلسلة اتصالات بين الجانبين التركي والروسي لضمان وصوله دون تعرضه لأي فصف.

ويرافق عناصر هيئة تحرير الشام الرتل العسكري التركي من لحظة وصوله الحدود السورية التركية شمالي إدلب إلى نقطة وصوله في ريف حلب الجنوبي، كذلك رافقة عناصر الهيئة الأرتال السابقة وكذلك الوفود العسكرية التركية التي دخلت لإجراء استطلاع في المنطقة وسط تشديد أمني كبير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة