طباعة

مقتل ثمانية عناصر للنظام بهجوم لفصائل المعارضة على تلة أبو أسعد بجبل الأكراد

07.أيار.2019

متعلقات

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير اليوم الثلاثاء، تنفيذ عناصرها علمية نوعية ضد مواقع قوات الأسد على أحد محاور جبل التركمان، قتل وجرح خلالها عشرات العناصر من جنود الأسد.

وقال الناطق باسم الجبهة إن سرية المهام الخاصة أغارت على تلة أبو أسعد على محور جبل الاكراد، خلف العملية مقتل ثمانية عناصر لقوات الأسد وجرح ٢٥ آخرين.

وكانت شنت قوات الأسد والميليشيات التابعة لها من "قوات النمر" وميليشيات الطرماح والفرقة الرابعة، بدعم روسي وإسناد جوي كامل، يوم أمس، هجوماً على مواقع الفصائل في منطقة الجنابرة، وتمكنت بعد تمهيد ناري كبير جواً وبراً من التقدم، إلا أنها خسرت عشرات العناصر من جنودها وتمكن الفصائل من تدمير دبابة وعدة أليات أخرى، وسط معارك كر وفر هناك.

وتهدد روسيا في كل مرحلة تصعيد بعملية عسكرية على إدلب، ولكن سرعان ما تتراجع بتصريحات مسؤوليها للتأكيد على أن الوقت غير ملائم للعملية آخرها على لسان "بوتين"، كونها تدرك جلياً أن فتح معركة طويلة سيدخلها بحرب استنزاف كبيرة ليس مع الفصائل العسكرية المتواجدة في المنطقة فحسب، بل مع المجتمع الدولي الرافض لأي عمل عسكري من شأنه تشريد 4 مليون إنسان موجود في المنطقة ستكون عواقبه على الجميع.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير