مقتل قيادي سابق في الجيش الحر بدرعا برصاص مجهولين بعد انضمامه للمخابرات الجوية

12.آذار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

اغتال مجهولون "ناصر حسين العمارين" القيادي السابق في الجيش الحر، بعد إطلاق النار عليه بشكل مباشر أمام منزله في بلدة المليحة الشرقية بريف درعا الشرقي.

وقال ناشطون أن القيادي السابق تعرض مساء أمس الإثنين لإطلاق نار مباشر أمام منزله مما أدى إلى مقتله على الفور، وإصابة ابنته مريم البالغة من العمر 4 سنوات بجروح خطيرة.

وتم إسعاف القيادي "العمارين" إلى مشفى درعا الوطني، قبل أن يعلن إعلام الأسد عن مقتله.

والجدير بالذكر أن "العمارين" هو أحد أبناء بلدة المليحة الشرقية في ريف درعا الشرقي، وكانت قوات الأسد قد اعتقلته مرّتين منذ بدء الثورة السورية ومن ثم أفرجت عنه.

ويعتبر "العمارين" قياديا سابقا في صفوف لواء توحيد كتائب حوران، وشارك في أغلب المعارك في درعا والقنيطرة ضد قوات الأسد والميليشيات الإيرانية الموالية لها، وبعد سيطرة قوات الأسد على كامل الجنوب السوري انضم العمارين إلى الفيلق الخامس ومن ثم تطوع في المخابرات الجوية ضمن بلدة المليحة الشرقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة