مقتل وجرح العديد في هجوم استهدف مواقع الأسد غربي حلب

20.نيسان.2019

متعلقات

تعرضت مواقع قوات الأسد غربي حلب لهجوم قوي من قبل هيئة تحرير الشام أسفرت عن مقتل وجرح العديد من العناصر، قبل أن ينسحب عناصر الهيئة من المنطقة.

وقالت مصادر تابعة للهيئة أن عناصر من جيش النصرة "كتيبة أبو عمر سراقب" شنت عملية مباغتة استهدفت قوات الأسد في سوق الجبس ما تعرف بمنطقة عقرب الواقعة غربي حلب، تمكنوا فيها من قتل وجرح العشرات من عناصر الأسد بينهم ضباط قبل أن ينسحبوا من المنطقة.

وأكدت مواقع موالية للنظام أن الهجوم وقع صباح اليوم، واستهدف محور الراشدين-سوق الجبس غربي حلب، حيث استمرت المعارك قرابة الساعتين دون توقف، تخللها قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

ومن ناحية أخرى فقد أكدت مواقع موالية لنظام الأسد مقتل 5 من العناصر في كمين نفذه عناصر من فصائل المعارضة في قرية السرايا الواقعة وسط جبل التركمان شمال اللاذقية.

وكانت فصائل من المعارضة قد شنت قبل عدة أيام هجوما قويا على مواقع الأسد في قرية وريدة برف حلب الشمالي تمكنوا خلالها من قتل وجرح عدد من العناصر، كما استهدفوا معاقل الأسد في ريف حماة الغربي بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية والهاون وذلك ردا على مواصلة نظام الأسد خرق إتفاق ادلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة